image_pdfimage_print

يحذر الخبراء من احتمال لجوء مدمني الإباحية لصور غير لائقة للأطفال وذلك بغرض الوصول إلى مواد أكثر تطرفا

تمّ إلقاء اللوم على انتشار المواد الإباحية على الإنترنت حيث انتشر الإدمان ببن البالغين وحتى الأطفال في سن الثامنة. ولكن اكتشف الخبراء الآن نتيجة أخرى مرعبة لإدمان الإباحية على الإنترنت، و هي زيادة عدد الرجال الذين ينظرون إلى الصور غير اللائقة للأطفال بغرض السعي إلى المواد الأكثر تطرفا. “StopSo” منظمة العلاج المتخصص لمنع الاعتداء الجنسي،…

image_pdfimage_print