image_pdfimage_print

كن كأبي محجن

أبو محجن الثقفي* رجل من المسلمين كان قد ابتلي في الجاهلية بشرب الخمر ..
وقد تعلقت بها نفسه .. وهام بها قلبه .. حتى كان يوصي ولده ويقول :
إذا متّ فادفنّي إلى جنب كرمة *** تروي عظامي بعد موتي عروقها
ولا تدفنني في الفلاة فــإنني *** أخاف إذا ما متّ أن لا أذوقها
وتروى بخمر الحص لحدي فإنني أسيرٌ لها من بعد ما قد أسوقها

لا تفتحه… إنك إن تفتحه تلجه

يظل الإنسان بخير مادام بعيدا عن الفتن، إذا بدت إليه هرب منها، وفر عنها، وإذا رآها مقبلة عليه من بعيد أغلق على نفسه أبوابها، وأحكم سداد منافذها حتى لا تجد إليه سبيلا، فمثل هذا في عافية، قد أراح نفسه وطلب لها السلامة، والسلامة لا يعدلها شيء، كما قال ابن مسعود رضي الله عنه.

فإذا ما طرق العبد أبواب الفتن وسبل الشهوة وتهاون في رد الشبهات، وإغلاق الأبواب أمام المغريات، انفتحت عليه أبواب البليات، فكم من قدم زلت بعد ثبوتها، وكم ممن ظن نفسه يحسن السباحة قد جرفه التيار فأغرقه في بحرها بعد أن كان زمانا على شاطئ السلامة، فما أشد طوفان الشهوات إذا انفتح بابُ ردِّه، وما أقوى سيلَ المغريات إذا انتقض بناءُ سدِّه.

حكم الإعجاب بين الفتيات

السؤال 

الإعجاب منتشر بشكل كبير وبعض الناس يقولون إن الإعجاب حرام و يستدلون بقصة قوم لوط ؛؛؛؛
و بعض الناس يقولون لا جائز اذا كان في حدود المعقول؛؛؛
و أنا الى الآن ما أعرف ايش حكمه؛؛؛
أفيدوني أفادكم الله؛؛

—————————

ابنتي تدخل الحمام بشكل متكرر وتستغرق وقتا طويلا في شطف جسمها ماذا أفعل ؟

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..
سؤالي بخصوص ابنتي عمرها 8 سنوات بدأت مشكلتها بالدخول المتكرر للحمام وقد لاحظت ذلك إحدى مدرساتها وعندها بدأت بمراقبتها فوجدتها تستغرق وقتا طويلا في شطف جسمها وعندما سألتها عن السبب قالت لي إنها ترتاح وتشعر بالسعادة عندما تفعل ذلك فبدأت أقنعها أن ذلك شيء غير جيد وأنها سوف تؤذي نفسها بهذا الشيء لكن دون جدوى ثم بدأت ألاحظ وأحسب لها وقت دخول الحمام وأراقبها كلما دخلت وأطلب منها بعد فترة أعتقد أنها كافية لها أن تخرج لكن دون جدوى فبدأت بتهديدها وتخويفها لكن ما لاحظته أنها أصبحت تفكر بالأمور بشكل سلبي وأنها أصبحت تستيقظ ليلا وتقول لي إن هذه المنطقة تؤلمها فما الحل ؟ علما أني أجريت لها فحوصات كاملة للتأكد من وجود أي التهابات والنتيجة أنها خالية من الالتهابات.
————————————
image_pdfimage_print