image_pdfimage_print

تحقيق صحفي : جدل حول جدوى إنشاء مراكز لعلاج مدمني «المواقع الإباحية»

نشرت جريدة الشرق الأوسط  السعودية تحقيقا صحفيا في عددها الصادر بتاريخ  28 جمـادى الاولـى 1432 هـ _ 1 مايو 2011 العدد 11842

تحت عنوان : جدل حول جدوى إنشاء مراكز لعلاج مدمني «المواقع الإباحية»

كتبت الصحيفة تقول : بعد وصول نسبة متصفحيها لـ92%.. رئيس «التكافل الأسري»: تزايدت حالات الطلاق بسببها

زوجتي تتعذب …. و السبب الإباحية

هذا ما يعترف به كل مدمن على الإباحية و تلك هي الحقيقة بلا شك ….

أظهرت العديد من الدراسات أن زوجات  مستخدمي الإباحية يعانين في كثير من الأحيان من فقدان الشعور و من الخيانة و عدم الثقة و الإحساس بالدمار النفسي ، و كذلك الغضب عندما يعلمن أن أزواجهن  يشاهدوا الإباحية و كذلك يعانين من أعراض القلق و الإكتئاب .

الإباحية أضعفتني جنسيا

الإباحية تعد عالما افتراضيا مزيفًا مليئا بالجنس، و لكن ما لا يذكره المقدمون لهذه المشاهد السيئة هو أنه كلما ذهب مشاهدها بعيدا فيها وعالمها الخيالي ابتعد عن العالم الواقعي بنفس القدر أي في عكس الاتجاه تماما، و  تأذَّت روحه و مشاعره و أفكاره و علاقاته و حياته ككل.

الإباحية جعلتني وحيدا!

إن صناعة الإباحية لديها طريقة خادعة تقوم فيها بتوفير راحة مزيفة ومخدرة للمستخدمين من القلق، والاكتئاب، والشعور بالوحدة (لدقائق معدودة أو ساعات قلائل)، ثم في المقابل تجعل نفس هذه المشاكل أسوأ بكثير على المدى الطويل ومباشرة بعد انتهاء الأثر المخدر لها.  

image_pdfimage_print