حملة فِطْرَتي أقوى من الشذوذ


:أعلنت صفحتي واعي وعلاج إدمان الإباحية

عن أن يوم الجمعة الموافق 6 أكتوبر 2017 هو أول يوم من أيام بدء حملتها والتي بعنوان ” فِطْرَتي ” وتحت شعار ” #فطرتي_أقوى_من_الشذوذ

: أهداف الحملة

 
1-التعريف بتاريخ الشذوذ وكيف أصبح مقبولاً لدى بعض الدول بعد أن كان محظوراً.
2-تعريف الناس بمعنى الشذوذ وأنواعه .
3- توضيح أسبابه الحقيقية العلمية.
4-توعية الآباء والأمهات بالأخطاء التربوية التي قد تؤدي إلى وقوع أبنائهم في هذا السلوك الغير سوي.
5-الرد على شبهات من يعاني من هذا السلوك ومن ربما يؤيد هذا السلوك.
6-توضيح أخطار هذا السلوك الغير سوي على الفرد والمجتمع.
7- ما النظرة التي يجب أن يكون عليها المجتمع لهذا السلوك.
8- كيفية الوقاية من هذا السلوك الشاذ.
9-العلاج وهل هو واجب أم اختيار.
10-معرفة موقف الأديان من هذا السلوك الشاذ .

: دوركم

ماذا عليَّ أن أفعل مشاركة مني في نشر الوعي بهذه القضية الخطيرة والمسكوت عنها؟
1-مشاركة منشوراتنا .
2-إخبار المشاهير في مواقع التواصل ووسائل الإعلام المختلفة بحملتنا للمشاركة فيها دعما منهم للوعي.
3-إمدادنا بكافة الأبحاث العلمية والمنشورات وآراء المتخصصين حول هذا الموضوع عبر مراسلتنا عبر صفحاتنا بالفيس بوك.
4-إن كنت من المتخصصين فيسعدنا تسجيل فيديو تشرح فيه أهداف الحملة باختصار .
5-من يعرف أحد متخصص في علاج الشذوذ سواء كان أخصائي أمراض نفسية أو معالج نفسي يخبرنا حتى نضعه في قائمة المعالجين لإرشاد من يعاني إليه .
6- الدعاء بأن يعافي كل مبتلى ويحفظنا جميعا من كل شر ويرزقنا الخير .




ايفينت واعي العاشر من رمضان


 تحت اسم ” واعي العاشر من رمضان ” وشعار ” واعي ضد الإباحية ” أقام فريق واعي ايفينت بمحافظة الشرقية بمدينة العاشر من رمضان  للتوعية بمخاطر الإباحية بالمشاركة مع فريق مهذبون ،وفريق شباب ملتزم وفريق الداعية ريهام حمدي وكان يوم 29/7/2017 الساعة  7م وحتى10 م  بنادي الرواد الرياضي بمدينة العاشر من رمضان وتحت رعاية رئيس النادي الدكتور أبو الحجاج عبد الغني .

وبرنامج الإيفينت شمل الفقرات الآتية

محاضرة لدكتور محمد عبد الجواد قائد فريق واعي بعنوان ” تأثير الإباحية على الدماغ “

محاضرة لدكتور حازم حامد عضو مؤسس فريق واعي بعنوان ” طريق التعافي “

محاضرة للأستاذة ريهام حمدي بعنوان ” الأسباب المؤدية إلى إدمان الإباحية ” 

محاضرة للأستاذ إياد أبو أحمد  قائد فريق شباب ملتزم بعنوان ” أنا كويس” 

وهذه بعض صور من الايفينت

DSC_0016 DSC_0037 DSC_0048 DSC_0049 DSC_0063 DSC_0087

 

آراء بعض الحضور في الايفينت

IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٢٥٤ IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٣٠٢ IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٣١١ IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٣٢٣ IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٣٤٤ IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٣٥٢ IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٤٠٩ IMG_٢٠١٧١٠١٩_١٤٠٤١٧




ايفينت واعي الإسكندرية


 تحت اسم ” واعي الإسكندرية  ” وشعار ” واعي ضد الإباحية ” أقام فريق واعي ايفينت بمحافظة الإسكندرية لثاني مرة للتوعية بمخاطر الإباحية بالمشاركة مع فريق مهذبون ،ومركز نجلاء المراسي    للاستشارات الأسرية والتربوية وكان يوم 30/7/2017 الساعة 3 م وحتى6 م  بالقاعة الملكية على كورنيش الإسكندرية .

وبرنامج الإيفينت شمل الفقرات الآتية

محاضرة للأستاذة نجلاء المراسي المستشارة الأسرية والتربوية بعنوان محتاج ترميم

محاضرة لدكتور محمد الغليظ الداعية الشاب بعنوان ” أنا لازم أتغير “

محاضرة لدكتورة أمنية العزازي استشارية الطب النفسي بعنوان ” تأثير الإباحية على الفتيات “

محاضرة لدكتور حازم حامد عضو مؤسس فريق واعي بعنوان ” طريق التعافي “

محاضرة لدكتور محمد عبد الجواد قائد فريق واعي بعنوان ” تأثير الإباحية على الدماغ “

 

 لقطات أسعدتنا من ايفينت الإسكندرية   

 

 وكيل مدرسة دولية حضر اليوم وكان مهتما جدا لآخر لحظة وقال أنه معجب جدا بفكرتنا وطريقة عرضنا وهو يريد نقلها للطلاب في المدرسة.

 أمهات كثيرات اصطحبوا أولادهم في سن 13- 16 عام بنات وصبيان .

 شباب في الثانوية شكرونا بحرارة وواحد منهم قال أن اليوم النهارده يعتبر بداية لحياة جديدة.

 اهتمام والتزام غير عادي من كل الحضور أثناء إلقاء المحاضرات.

 صحفي اسمه ابانوب بشاره صحفي في جريد ايجيبت نيوز و باحث عن العلاج في الادمان الجنسي معجب ومهتم بالفكرة اتى لحضور الايفينت للكتابة عنه ووعدنا بنشر الفكرة لانها مهمة جدا واظهر اعجابه برسائل الأبطال على الصفحة ولما عرف بايفينت الاسكندرية صمم انه يحضر ويكتب عنه في الصحف التي يعمل بها .

 تحدثت د أمنية العزازي والأستاذة نجلاء المراسي عن المشكلة بأسلوب متميز بصفة خاصة للبنات وأولياء الأمور لأول مرة في ايفينت #واعي مجتمعتان في موضوع كان صعب أحد يتكلم عنه .

صور من الإيفينت

 IMG_0125

IMG_0092

 

IMG_0120

 

 

 

IMG_0136

 

 

IMG_0167IMG_0236

 

 

IMG_0265

IMG_0380

IMG_٢٠١٧١٠١٨_١٤٣٧١٥IMG_٢٠١٧١٠١٨_١٤٣٦٤٩IMG_٢٠١٧١٠١٨_١٤٣٦٤٠IMG_٢٠١٧١٠١٨_١٤٣٥٤١IMG_٢٠١٧١٠١٨_١٤٣٥٣١IMG_٢٠١٧١٠١٨_١٤٣٢٤٨IMG_٢٠١٧١٠١٨_١٤٣٢٠٨

 




السور ثلاثي الأضلاع، المال والحياة والسمعة


ما الفرق بين مليونير يعيش في قصر منيف، ويقود السيارات الفارهة، وشخص استأجر شقة ويقود سيارة مكسورة إلى وظيفة تأخذ جل وقته من التاسعة الى الخامسة؟

ما الفرق بين شخص يسافر في العالم ويعيش تجارب رائعة ويعيش إحساس المغامرة، وشخص آخر يجلس في المنزل، مكتفياً بالتقليب بين يوتيوب ونيتفلكس للأفلام، متمنياً كل يوم حياة مختلفة؟

ما الفرق بين شخص استسلم للإدمان وجعل كل حياته وخواطره تدور حول الإباحية وبين آخر قرر أن يتعافى ويغير حياته .

لماذا؟ وكيف يمكن أن يحدث ذلك؟ كيف تكون عقلية كلا منهما؟ ما هي خطواتنا الأولى لتحقيق الأفضل؟

هل هي الظروف التي تؤثر، أم المحيط المؤثر، أم العلاقات صاحبة الأثر في صنع الاختلاف بين هذهالنماذج من الناس.

هناك أسئلة تقفز في رأسي بينما أنا أشاهد فيديوهات وأفلام عن أناس كان لديهم ذات مرة بضع دولارات في جيوبهم وهم الآن يجوبون العالم، ويصنعون أعظم الذكريات وهم بعيدون كل البعد عن الفقر.

ما هو الجامع المشترك بين كل هؤلاء الناس؟ نعم العمل الجاد، وكذا المثابرة هي الأساسيات، ولكني أشعر بأن هناك ما هو أعمق من ذلك، لابد من وجود شيء يجمع هذا النوع من الناس سوية هذا ما أرقني لسنوات، وأنا أكافح شعور الملل في الحياة، شاعراً بأنني لم أعش بكامل قدراتي التي لطالما كنت مقتدراً على أكثر منها، كيف أنه كان بالإمكان أن تتحول حياة عادية إلى حياة صادقة ولكني لم أفعل!..

أظن أنني وجدت الجواب بينما أشاهد أفلاما جديدة. فدراسة الخواص النفسية لبعض الصفات المميزة للشخصيات كثير منهم يتعلم أن يعيش بعفوية، لا يخططون أبداً، لا يلقون بالاً للموت، ولا يهتمون لما يفكر به الناس. فهم يتبعون ما يمليه عليه قلبهم لكن بحكمة وثبات فهم يتبعون أحلامهم لتحقيق الأفضل .

الأدوار الرئيسة في هذه الأفلام كلهم احتووا عقلية لا تهاب الفقد أو خسران ما تملك، وذلك لأنهم لا يقدرون الأشياء المحسوسة، أو أنهم ينحتون الصخر فلا شيء يفقدونه. ربما لأنهم ليس لديهم ما يخسرونه بداية، بكلمة أخرى لم يتحسسوا العالم الفيزيائي. هم عاشوا به فقط. وقاموا بما شعروا به بدون العوز المادي لأنهم لم يتلمسوا المال. لم يكونوا خائفين من الموت، أو الكراهية، ولم يكن لهم أيضاً خطة. الخطة هي نوع من محاولتنا للسيطرة أكثر على العوالم. فبدون أحدهم، سنشعر بالتعرض للهجوم، الحرص والمخافة والضياع. 

أنا أؤمن بأن في العالم أشياء نوليها اهتماما أكثر ، مكانتنا ومالنا وحياتنا كأشياء ربطنا أنفسنا بها. بدون هذه الأشياء يمكننا أن ننظر أعمق وننظر إلى ما نحن عليه حقيقة، والتي قد تكون مخيفة.عالمنا يدور حول هذه الاشياء. ونحن نسعى حثيثاً لهذه الأشياء.

الآن هذه الأشياء والتي تطارد حياتنا لها قوة علينا، بإمكاننا أن نشعر بالخشية أو أننا مدفوعون أو مهددون (بالمال أو الحالة الراهنة).

عندما تضع الكثير من القيمة للسمعة، والحياة والمال، تصبح من السهل أن تكون مهددا لأنك تضعها على المحك خشية أن تضيع.  هذه الأشياء وهم.. خوف موهوم .. فتصبح مثل نمر حوله سياج ! أو أسدا يقاد بقيد ، شيئ نفسي جعل حولنا قيوداً فكرية لتبقينا تحت وطأتها الآن ماذا لو حدث أن تركنا هذه الأشياء تمضي.. ماذا يمكن أن يحدث إذا لم تكن قد أوليت اهتماماً للقيد؟ ماذا لو كنت قد لم تهتم بالموت، كهدنة. 

إذا توقفت عن الاهتمام بما قاله الناس عنك، فلن تخاطر بسمعتك وأحلامك كما تظن ، بل بالعكس لو أنك بقيت على حالك دون تعافي فلربما تضررت سمعتك بالفعل ،  اذا لم تهتم بالمال فإن الأفكار البديلة سوف تبدأ بالظهور في الرأس وسوف تحقق أحلامك .

عندما تتوقف عن اللعب طبقا لقواعد الحياة والمجتمع الرتيبة وتفكر خارج الصندوق عندها لن يكون هناك  شخص يمتلك شيئاً ما ليهددك به إنها شاقة فقط في البداية لكن دعنا نقول أنك ستمتلك الفرص لتحقيق ذلك .. 

إذا فقدنا الاهتمام بكل ما يجعلنا بشراً مسيطراً عليهم، يمكن أن يعطينا ذلك القدرة على الخروج من حياتنا اليومية المدمرة، والحصول على الحياة اللائقة بشرط أن نتصرف بإمكانياتنا الكاملة التي التهمها وقيدها الإدمان. الرجل الذي يتبع هذه الطريقة لا يهاب الموت، ولا يخشى حتى على سمعته أو ماله ولا يلقي بالاً لما يقوله الناس. اهتمامه منصب على أن يكون أفضل شخص وبإمكانه فعلا أن يكون. 


ترجمة مهندس سامر عيان من مذكرات شاب حول التعافي بتصرف يسير




المكونات الستة للتعافي


 

لقد كنت في تقدم وتراجع على طريق التعافي ولسنوات، في محاولة لسحق إدمان الإباحية. ولم أكن قد حققت أي تقدم ذي قيمة حتى الآن، ولكني أعتقد أن لدي فكرة عما هو مطلوب فعله من أجل القيام بذلك،  وجدت نفسي أدون ما أعرفه في دفتر الملاحظات في وقت متأخر من الليلة الماضية، وأحببت أن نتشاركها.

ويستند هذا على تجربتي الخاصة، والقراءة ذات الصلة في الإدمان بصفة عامة، وحضور اجتماعات مدمني الجنس المجهولين ، والتحدث مع المدمنين الآخرين.

أحب أن أسمع ما يعتقده الآخرون – وخاصة من أولئك الذين نجحوا – هل اتبعت استراتيجية مماثلة؟ أو أنك تفعل شيئا مختلفا تماما عما سأذكره؟ ليس لدي أي فكرة عما إذا كان هذا سيكون له أثر عليك ، ولكن أشعر بأنني أسير على الخط الصحيح ، أو على الأقل نقطة انطلاقة جيدة جدا.

أعتذر عن استخدام لفظ “أنت” – هذا فقط كدليل على أي شخص آخر غيري. فهذا يسهل علي الكتابة  .

مكونات التعافي الستة

الدافع

    الانضباط
    الدعم
    الخطة 
    المكافأة
     نظرة مستقبلية

التفاصيل

الدافع

  النقطة الأولى والثانية هما أهمهما جميعا. فبدون الدافع، فسوف تعاني من أجل العثور على محرك لتبقى في العمل الجاد اللازم للنجاح. ستختلف الدوافع من شخص لآخر، لكننا جميعا بحاجة للعثور عليه، والاحتفاظ به ، وتذكره باستمرار.

كتابة ملاحظة تذكرك بسبب اتخاذك قرار التغلب على الإدمان ، وقراءتها دون ملل 2 أو 3 مرات في اليوم. اجعلها قصيرة، ولا تنس أن تكتب الضرر الذي سببه لك إدمانك / وما يمكنك القيام به، وفوائد التعافي، وحدث نفسك حول ما سوف تفعله في هذا اليوم نفسه بعد أن تقرأ ذلك.

 الانضباط

الانضباط بالنسبة لي = روتين + ثبات.بمعنى التماشي مع الروتين الذي يبقيني في حالة تركيز، والقيام بذلك كل يوم دون أن أفشل. يمكن أن يتضمن الروتين أشياء مثل تصفح موقع علاج إدمان الإباحية (أو مجموعة أخرى مثل جروب حرر نفسك للتعافي على التليجرام سواء كان للرجال أوالنساء )، وقراءة الدوافع السابقة ، والتأمل، وممارسة الرياضة، ومساعدة الآخرين، والذهاب إلى الفراش في الوقت المحدد،  وكتابة اليوميات ، والتقليل من ألعاب الفيديو وغيرها من المشتتات ……. إلخ ، عليك اختيار مجموعة صغيرة من العادات التي تغير بها نمط حياتك هذا هو الأهم، وعليك التمسك بها.

فمن الأفضل بكثير أن تبدأ تلك العادات صغيرة وتتمسك بها، من أن تبدأها كبيرة وتفشل. لأنك بمجرد أن تتعلق بمسمار العادات الصغير ،يمكنك أن تطورها وتضيف إليها.

 الدعم 

لا يمكنك الحصول على التعافي وحدك. تحتاج إلى الدعم من الآخرين. هذا ليس اختياريا. يمكن أن يكون شريك حياتك، صديقك المقرب، أعضاء جروب على الانترنت أو مجموعات التعافي الأخرى بشرط عدم الاختلاط  . شخصيا، أوصي بالاعتراف لشخص تعرفه فعلا (العائلة أو الأصدقاء)، ومجموعة إدمان متخصصة، حيث أن كلا منهما يمكن أن يقدم أشياء مختلفة. إنه أيضا حاجز كبير صعب كسره وهو أن تقول لشخص تعرفه فاعترافك له هو واحد من أصعب الأشياء للقيام بها، ولكن أشعر أن فعلك ذلك سيساعدك كثيرا . هي خطوة في رحلة تحتاج إلى القيام بها في مرحلة ما، وإذا كنت لا تستطيع ، قد تحتاج إلى أن تسأل نفسك ولما لا؟ .

 الخطة

 

بغض النظر عن مدى نجاح الأمور، هناك أوقات تندفع فيها إلى السير في الطريق القديم فتحتاج وقتها إلى خطة لحماية نفسك. وتبدأ تلك الخطة بتحديد الهوية ومعرفة نفسك وما الذي يحفزك، حتى تتمكن من اتخاذ خطوات قبل الوصول إلى منطقة الخطر. مثلا هل أنت متعب، أومتعكر المزاج، أو غاضب، أو متوتر؟ وبمجرد تحديد هذا في نفسك، ثم اتخاذ إجراءات – تأكد من أنك لست وحدك اخرج فورا واجلس مع أي أحد ولو بالبيت ، أوالقيام ببعض التمارين الرياضية، أو الاتصال بصديق، أو الذهاب إلى الفراش في وقت مبكر (بدون الهاتف / التلفزيون / الكمبيوتر)، مهما كان فسوف تبقيك تلك الخطة بعيدا عن الإغراء. إذا كنت تستطيع أن تتعرف على المنطقة الخطرة حين تقترب منها فسوف تنجح خطتك بكل تأكيد .

المكافأة

نحن تكيفنا على أن يكون تصرفنا السيء من خلال الإدمان هو ما يريحنا . عندما يزول هذا، فنحن بحاجة إلى استبدال ذلك بطريقة صحية مختلفة بمكافأة مريحة للنفس. ربما تكون لعبة لوقت محدود، أو فيلم وثائقي ممتع ، أوممارسة الرياضة، أو دردشة مع الأصدقاء، وربما شريحة من الكعك ، أو التمشية. أيا كان البديل ، فعلينا التركيز على ذلك وندرك أن هذا الشيء هو الذي نستمتع به ونسمح لأنفسنا بالاستمتاع به .

نظرة مستقبلية

 

معظم ما سبق هو كل شيء عن عملية  البقاء متزنين . أي كيفية ألا تفعل شيئا. ولكن هذا فقط نصف التعافي. النصف الآخر هو ما عليك القيام به. التعافي يعني النظر إلى حياتك بشكل مختلف، واحتضانها، والتصرف بشكل مختلف. وهذا يعني ممارسة الود والرحمة تجاه الآخرين والتواضع والصدق والامتنان، وهذا يعني أن تكون حاضرا في كل لحظة، في كل يوم، وأن تقدر تماما حياتك. من خلال أشياء مثل التأمل، وتذكر ذلك في بيان يومي للتعافي من خلال اليوميات .