3 نصائح لحماية أطفال المدارس من الإباحية


 

كتبت كرستين جينسون في 25 أغسطس 2016 أزمة بالصحة العامة! نصائح للآباء

هل تعلم أن أغلب الصغار الذين يلتحقون بالمدارس غير مؤهلين؟ ربما يشترون ملابس جديدة فاخرة، وحقيبة جديدة لطيفة، والكثير من المستلزمات المدرسية الجديدة، لكنهم غير مزودين بمُنقي داخلي!

يتعرض الأطفال لمخاطر الإباحية  في المدرسة. لذا لا تدع أطفالك يذهبون إلى المدرسة غير مُحَصَّنِين وغير مؤهلين لرفض الإباحية. يمكنك الاطلاع على الكتيب المجاني بالأسفل ليساعدك على تحصين أطفالك ليلتحقوا بالمدرسة بأمان!

في بداية هذا العام، نروي حكاية أم مع بناتها الثلاثة الذين تعرضوا للإباحية بالمدرسة في الصف الثالث والرابع!

والذي يحدث لأغلب الصغار.

نضع بين أيديكم حكاية أُرسِلَت إليَّ عن طفلة بريئة بمرحلة الروضة والتي ركبت حافلة المدرسة للعودة لمنزلها. اقتربت منها طفلة بالصف الثالث ممسكة بهاتفها الجوال ثم قالت “انظري إلى هذا!” صُدِمَت الطفلة ذات الخمسة أعوام عندما رأت صوراً إباحية صارخة!

حدث هذا الموقف في حي من الطبقة المتوسطة في بويسي – بولاية آيداهو الأمريكية، لكنه يحدث في كل مكان.

كيف كان رد فعل الفتاة الصغيرة؟ هل ستخبر والداها؟ أم سيكون لديها فضول لترى المزيد؟ هذا في الغالب يعتمد على ما تعلمته وعلى إعدادها الجيد.

كما تعد صغارك للذهاب إلى المدرسة، تأكد أن لديهم مُنّقِّي داخلي! وهذه 3 طرق تساعد صغارك على حماية أنفسهم:

 

#1: قل لهم ما هي الإباحية— لا تفترض أن الأطفال يعلمون ما هي

أعلم أنها تبدو من البديهيات، لكن إذا سمع الأطفال كلمة إباحية، فَهُم لن يعرفوا معناها إلا إذا عَرَّفتها لهم. فكر في ذلك، فإذا لم تتعلم مثلاً ما هو الorthography من قبل، ستحتاج أن تعرفها. للعلم هو دراسة التهجي!

مرة توجه أب مع ابنه ذا الثلاثة عشر أعواماً لمحاضرة عن عواقب الإباحية، وأثناء عودتهم للمنزل، التفت الابن وسأل أباه “ما هي الإباحية في العموم؟” بعد محاضرة استغرقت حوالي ساعة، ذلك الولد لم يفهم المقصود.

تقول د/ مانينج: “علينا أن نوضح معنى الإباحية ونعلم كيفية التعرف عليها، هذه هي أول خطوة لحماية أنفسنا.”

 

 

أتحتاج إلى المساعدة في تعريف الإباحية بأسلوب مناسب لأطفال المدراس؟ لك ذلك! كتيبنا المجاني يمكن طباعته، يحتوي على 3 تعريفات بسيطة للإباحية مناسبة للأطفال، هذا سيجعل تعريفها أسهل، ولن تخدش حياء طفلك.

ولمزيد من المساعدة، يمكنك الرجوع إلى كتاب صور جيدة وأخرى سيئة. والذي يعطي الأم والأب تصوراً عن تعريف الإباحية لصغارهم، بطريقة ثبت أنها مريحة للآباء والصغار.

الإباحية خطرة على الصغار، لكنهم لن يعرفوا ما عليهم رفضه (ولِمَ؟) إذا لم يشرح لهم أحد ذلك.

لا تجعل طفلك يذهب إلى المدرسة دون أن تساعده على معرفة نوع الصور التي عليه أن يبتعد عن رؤيتها.

 

#2: اطلب من طفلك أن يُعلِمك إذا رَأى شيئاً من هذا القبيل

في الغالب لن يخبر الطفل والديه عما يراه من إباحية، لأسباب عدة. هذا يعني أنه لابد أن يطلب الآباء من الصغار أن يخبروهم في اليوم ذاته إذا رأوا أشياء من هذا القبيل.

“عندما أرى أنواع الصور التي يواجهها الشباب اليوم عند تعرضهم لأول مرة للإباحية، يرتعد فكري بما كان سيحدث لي إذا كنت قد رأيت أكثر من مجرد رسومات … مشكلة الإباحية غالباً تبدأ بفضول بريء عن شيء شوهد أو سُمِعَ – ومن ثم يمكن أن يؤدي بسرعة إلى شهية نحو الانحراف لرؤية أكثر من هذه الرسومات والصور الضارة.”

 

 

ملحوظة: اطلب من أطفالك أن يتريثوا ويسألوك أولاً قبل البحث عن أي مصطلح جديد! ذَكِّرهُم قبل الذهاب للمدرسة أنه يمكنهم أن يسألوك أو يخبروك عن أي شيء يريدونه!

عَلِّم صغارك أنهم حينما يسمعون مصطلحاَ جديداً ويسألونك عنه، ستكون مسروراً إن أخبرتهم معناه.

يواجه الكثير من الصغار الإباحية لأنهم يبحثون على الإنترنت عن مصطلح جديد سمعوه في المدرسة. بالتأكيد سيكون أماناً أكثر إن بحثت أنت عن المصطلح على الإنترنت بدلاً منهم!

 

#3: عندما يعود صغارك إلى المنزل اسألهم عما رأوه على مواقع الإنترنت اليوم

وذلك بلا ضغط منك. اجعل فقط حديثك يتدرج إلى هذا النحو. قل لعلك شاركت شيئاً ما رأيته أو سمعته على الإنترنت.

“لقد رأيت مقطع فيديو مذهلاً على فيسبوك اليوم. العمة (شيلي) شاركته معي. لابد أنك تريد رؤيته. ماذا شاهدت على الإنترنت اليوم؟”

اليوم حياة الأطفال الحقيقية والحياة الافتراضية غير منفصلين، فهم الآن مندمجون في عالم واحد، في الغالب هو عالم مُربِك.

من الجيد أن تعلم أن الأطفال الصغار لا زالوا يتعلمون سبر أغوار عالمهم. لأنهم لم يعرفوا بعد قواعد اللعبة كاملة. هم لا يعرفون كيفية التعامل مع المواقف الجديدة الكثيرة التي يواجهونها عند ذهابهم إلى المدرسة، وخاصة المتعلقة بالإنترنت والتي تحيرهم وتزعجهم ومن المحتمل أن تكون خطرة.

لذلك أعِدَّهُم وذَكِّرهم أنهم يمكنهم سؤالك عن أي شيء، وعليهم أن يخبروك بما يحيرهم أو يزعجهم. أو يثير فضولهم.

كما تُعِد صغارك للذهاب إلى المدرسة، تأكد أنك زودتهم بمُنَقِّي داخلي لمساعدتهم على رفض الإباحية

.

من موقع: protectyoungminds.org


 

ترجمة: نورهان اليماني