image_pdfimage_print

يوجد في هذا القسم استفسارات واجابات عن أسئلة متعلقة بعلاج إدمان الإباحية

ما حكم الإخصاء لمن عجز عن ترك العادة السرية أو الاستنماء أو الزنا أو النظر ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

وأما الخصاء للآدمي فهو حرام؛ لما فيه من تعذيب النفس ‏والتشويه، مع إدخال الضرر الذي يفضي إلى الهلاك، فضلًا عما فيه من إبطال معنى ‏الرجولية التي أوجدها الله فيه، وتغيير خلق الله، وكفر النعمة، واختيار النقص على ‏الكمال، إضافة الى أنه خلاف ما أراد الشارع من تكثير ‏النسل، إذ لو أذن فيه لأوشك توارد المسلمين عليه – رغبة في دفع الفتنة، والانقطاع إلى العبادة – فيقلون بسبب انقطاع النسل، وقد ورد النهي عنه لمن أراد الاستعانة به على العفة في حديث عبد الله بن مسعود قال:

[ كنا نغزو مع رسول الله صلى ‏الله عليه وسلم، وليس لنا شيء، فقلنا: ألا نستخصي؟ فنهانا عن ذلك ].

وقال سعد بن أبي وقاص: [ رد رسول الله صلى الله ‏عليه وسلم على عثمان بن مظعون التبتل، ولو أذن له لاختصينا ] . رواه البخاري.

قال ابن حجر في هذا النهي: هو ‏نهي تحريم بلا خلاف في بني آدم.

إذا فالإقدام على الإخصاء لا يجوز، لما فيه من قطع النسل وتغيير خلق الله.. فقد روى الإمام أحمد في المسند: أن رجلا شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الخصاء فقال: [ صم وسل الله عز وجل من فضله ] .

وفيه أيضا عن عبد الله بن عمرو، قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله ائذن لي أن أختصي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ خصاء أمتي الصيام والقيام ] . صححهما شعيب الأرنؤوط.

فعلى من وجد ثورة في شهوته أن يفعل ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: [ يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وِجاء ] . رواه البخاري ومسلم. و معنى الوجاء الخصاء ، و هو كناية عن الوقاية من الزنا و مما يفيد في العلاج : الكثرة من الطاعات ، و البعد عن المثيرات ، و المهيجات ، من صور ، و أفلام خليعة ، و أغان و معازف ، و كذلك إشغال الوقت بما ينفع ، و البعد عن رفاق السوء

و أما حديث أبي هريرة فرواه البخاري عنه قال: قلت: [  يا رسول الله إني رجل شاب وأنا أخاف على نفسي العنت ولا أجد ما أتزوج به النساء؟ فسكت عني، ثم قلت مثل ذلك، فسكت عني، ثم قلت مثل ذلك فسكت عني، ثم قلت مثل ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يا أبا هريرة جف القلم بما أنت لاق فاختص على ذلك أو ذر ] .

وبوب عليه البخاري باب: ما يكره من التبتل والخصاء. وكذلك بوب عليه النسائي والبيهقي. فليس في هذا الحديث ذكر للاستمناء، وإنما هو الخصاء، وفيه دليل من طرف خفي على منع الاستمناء لا على جوازه كما يريد السائل، لأن الصحابة سألوا الترخيص في الاختصاء رغم شدته ومضرته ولم يسألوا عن الاستمناء رغم خفة مؤونته، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرشدهم إليه رغم شدة حاجتهم وتكرير شكايتهم.

 قال ابن الجوزي في كشف المشكل: العنت: الزنا، وأصل العنت الحمل على مشقة لا تطاق، وإنما ذكر القدر ليمنعه من ذلك الفعل. اهـ.

وقد قرن الإمام البخاري بهذا الحديث حديث ابن مسعود قال: [ كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وليس لنا شيء، فقلنا ألا نستخصي، فنهانا عن ذلك، ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب ] .

 

 

والله أعلم.

=====

المصدر : مركز الفتوى بموقع الشبكة الإسلامية

ما حكم اعتزال الناس للتفرغ للعبادة والبعد عن الفتن، وإذا كان الناس لا يساعدون الشخص على الالتزام، ومخالطتهم تورث ابتعاده عن الله تعالى، ثم إنني أيضاً أشعر بأنني غير محبوب من الناس، وغير مؤثر حتى في الأهل والناس، وهذا شيء يكدر خاطري كثيراً، ويجعل عزلتي أفضل لي ولهم، وخصوصاً أنني في بداية الالتزام، فأخشى على نفسي كثيراً، وأنا طيلة حياتي هكذا ألتزم فترة وأعود، ثم اذا عدت للكبائر أعود أكثر من السابق، فأنا أريد بيئة صالحة أو أن أعتزل الناس حتى أحفظ ماهو أهم ما يكون للإنسان، وهو الإسلام وعلاقته مع ربه أولاً وأخيراً، فيا لها من راحة عندما يتعبد الله ربه بعيداً عن الناس يؤدي مناسكه على أكمل وجه ، ولكن ما الحكم إذا كان لدي والدان هل أستأذنهما مع العلم أنه يوجد لدي إخوة قريبون منهما، وما صحة ومناسبة هذا الحديث: وَرَجُلٍ فِي شِعْبٍ مِنَ الشِّعَابِ يَعْبُدُ رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَيَدَعُ النَّاسَ مِنْ شَرِّهِ.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحديث المذكور ثابت في الصحيحين عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ أَنَّ رَجُلاً أَتَى النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ أَىُّ النَّاسِ أَفْضَلُ فَقَالَ : رَجُلٌ يُجَاهِدُ فِى سَبِيلِ اللَّهِ بِمَالِهِ وَنَفْسِهِ » قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ « مُؤْمِنٌ فِى شِعْبٍ مِنَ الشِّعَابِ يَعْبُدُ اللَّهَ رَبَّهُ وَيَدَعُ النَّاسَ مِنْ شَرِّهِ.

وقد استدل بهذا الحديث من ذهب إلى استحباب العزلة وتفضيلها على مخالطة الناس، ولكن التحقيق أن الأصل هو تفضيل المخالطة على العزلة، وقد قال صلى الله عليه وسلم: المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم. رواه الترمذي وابن ماجه.

 وفي مخالطة الناس من المصالح والأجور العظيمة ما لا يوجد مثله في العزلة، وقد تفضل العزلة ولكن في أحوال مخصوصة أو في حق أناس معينين، يقول أبو زكريا النووي رحمه الله: قوله صلى الله عليه وسلم : ( ثم مؤمن في شعب من الشعاب يعبد ربه ويدع الناس من شره).

فيه: دليل لمن قال بتفضيل العزلة على الاختلاط ، وفي ذلك خلاف مشهور ، فمذهب الشافعي وأكثر العلماء أن الاختلاط أفضل بشرط رجاء السلامة من الفتن ، ومذهب طوائف : أن الاعتزال أفضل ، وأجاب الجمهور عن هذا الحديث بأنه محمول على الاعتزال في زمن الفتن والحروب ، أو هو فيمن لا يسلم الناس منه ، ولا يصبر عليهم ، أو نحو ذلك من الخصوص ، وقد كانت الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم وجماهير الصحابة والتابعين والعلماء والزهاد مختلطين ، فيحصلون منافع الاختلاط كشهود الجمعة والجماعة والجنائز وعيادة المرضى وحلق الذكر وغير ذلك . وأما ( الشعب ) : فهو انفراج بين جبلين ، وليس المراد نفس الشعب خصوصا ؛ بل المراد الانفراد والاعتزال ، وذكر الشعب مثالا لأنه خال عن الناس غالبا . وهذا الحديث نحو الحديث الآخر حين سئل صلى الله عليه وسلم عن النجاة فقال : ” أمسك عليك لسانك، وليسعك بيتك، وابك على خطيئتك. انتهى.

  فالأولى لك أن تبحث عن رفقة صالحة تعينك على طاعة الله تعالى، وتحملك على البر، وتنهاك عن الشر، وهؤلاء الصالحون بحمد الله موجودون لا تخطؤهم عين من طلبهم، وكونك لا تؤثر في من حولك هو مجرد ظن منك، وربما يكون تزيينا من الشيطان، ولو سلم صحته فليس عليك حصول النتائج، وينبغي أن تبذل وسعك في الدعوة والتذكير، وأما شعورك بأن الناس لا يحبونك فهو من هذا الباب، على أن هذا لو كان له حظ من الصحة فإن بإخلاصك لله تعالى واجتهادك في عبادته يصرف الله قلوب الخلق إلى محبتك كما قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا {مريم:96}

ولتكن مخالطتك للناس فيما يعود عليك بالنفع، فإذا رأيت المخالطة قد تجر إلى ما لا تحمد عاقبته، فحينئذ كن حلس بيتك، والزم العزلة، وضابط هذا أن تخالط الناس في الواجبات كالجمع والجماعات وفي المستحبات، ولا تخالطهم في المباحات إلا بما تدعو إليه المصلحة، وأما فضول المخالطة فتحرص على التخلص منه لما له من ضرر على دين العبد، هذه هي جادة أهل العلم والفضل المطروقة فالزمها ولا تغل أو تجف فيفوتك من الخير بحسب غلوك أو جفائك، وخذ هذا الكلام النفيس للعلامة ابن القيم رحمه الله واجعله ميزانا للعزلة والمخالطة.

 يقول رحمه الله: إن فضول المخالطة هي الداء العضال الجالب لكل شر، وكم سلبت المخالطة والمعاشرة من نعمة، وكم زرعت من عداوة، وكم غرست في القلب من حزازات، تزول الجبال الراسيات وهي في القلوب لا تزول، ففضول المخالطة فيه خسارة الدنيا والآخرة، وإنما ينبغي للعبد أن يأخذ من المخالطة بمقدار الحاجة ويجعل الناس فيها أربعة أقسام متى خلط أحد الأقسام بالآخر ولم يميز بينها دخل عليه الشر.

أحدها: من مخالطته كالغذاء لا يستغنى عنه في اليوم والليلة، فإذا أخذ حاجته منه ترك الخلطة، ثم إذا احتاج إليه خالطه هكذا على الدوام، وهذا الضرب أعز من الكبريت الأحمر، وهم العلماء بالله تعالى وأمره ومكايد عدوه وأمراض القلوب وأدويتها الناصحون لله تعالى ولكتابه ولرسوله ولخلقه، فهذا الضرب في مخالطتهم الربح كله.

القسم الثاني: من مخالطته كالدواء، يحتاج إليه عند المرض، فما دمت صحيحا فلا حاجة لك في خلطته، وهم من لا يستغنى عن مخالطتهم في مصلحة المعاش، وقيام ما أنت محتاج إليه من أنواع المعاملات والمشاركات والاستشارة والعلاج للأدواء ونحوها، فإذا قضيت حاجتك من مخالطة هذا الضرب بقيت مخالطتهم من القسم الثالث.

وهم: من مخالطته كالداء على اختلاف مراتبه وأنواعه وقوته وضعفه…

القسم الرابع: من مخالطته الهلك كله، ومخالطته بمنزلة أكل السم، فإن اتفق لأكله ترياق، وإلا فأحسن الله فيه العزاء، وما أكثر هذا الضرب في الناس، لا كثرهم الله، وهم أهل البدع والضلالة الصادون عن سنة رسول الله الداعون إلى خلافها الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا. انتهى.

فالذي ننصحك به هو أن تجعل مخالطتك للناس على هذا النحو، فتأتي النافع منها وما لا يستغنى عنه، وتدع ما فيه الضرر، فإذا علمت ما بيناه لك ونصحناك به، فإن كانت العزلة أولى في حقك فلك أن تعتزل الناس ولو بغير إذن والديك إذا لم يكونا في حاجة إليك، ولم تخش عليك الهلكة، قال في مغني المحتاج: ( ويحرم ) على رجل ( جهاد ) بسفر وغيره ( إلا بإذن أبويه إن كانا مسلمين ) لأن الجهاد فرض كفاية وبرهما فرض عين …. ( لا سفر تعلم فرض عين ) حيث لم يجد من يعلمه أو توقع زيادة فراغ أو إرشاد فإنه جائز بغير إذنهم كحج تضيق عليه وكذا إن لم يتضيق على الصحيح ( وكذا ) سفر تعلم فرض ( كفاية ) فيجوز أيضا بغير إذنهم ( في الأصح ). انتهى.

والله أعلم.

————

مركز الفتوى موقع الشبكة الإسلامية

حكم تعذيب النفس إذا فعلت معصية : هناك بعض الزهاد إذا فعل معصية يضرب قدميه أو يحرق أصابعه، أو يعاقب نفسه بعقابٍ شديد، فما حكم هذا العمل؟ أليس من الإلقاء بالتهلكة؟ وجزاكم الله خيراً.

يتهيب المجيب في مثل هذه المسألة؛ لأنها ذكرت عن عمر رضي الله عنه، ففي البداية والنهاية عن أنس قال: [[ سمعت عمر يضرب نفسه بعصا من وراء حائط، وهو يقول: يا عمر ! والله إن لم تتقِ الله ليعذبنَّك الله ]] و عمر من الخلفاء الراشدين رضي الله عنه وأرضاه.

لكن المعلوم من النصوص كتاباً وسنة، أننا ما أمرنا بمعاقبة أنفسنا إذا فعلنا معصية، وإنما أمرنا أن نتوب إلى الله عز وجل، وأما الذين كانوا يعاقبون أنفسهم -وهي من الآصار والأغلال التي رفعها محمد صلى الله عليه وسلم عنا- فهم بنو إسرائيل. اليهود كانوا يعذبون أنفسهم، ويقتلون أنفسهم؛ كما قال سبحانه وتعالى: { اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ } [النساء:66] فهي كفارة ذنوبهم وخطاياهم،

أما نحن فأمرنا أن نتوب ونستغفر ونندم، وأن نعمل الحسنات التي تذهب السيئات، وأما أن نضرب أنفسنا فليس بوارد وليس بمسنون ولا مشروع، لا كتاباً ولا سنة. و إرهاق النفس بهذا من أعمال أهل الرهبنة { وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا } [الحديد:27]

و لذلك من خزعبلاتهم: أنه ذكر عن بعض النصارى أنه نظر إلى امرأة فاقتلع عينه التي نظر بها بإصبعه. وهذا هو الخرافة والجهل في أمر الله عز وجل، و بعضهم فعل معصية فوقف في الشمس سنة، فهذه كلها من الضلالات التي أمرنا باجتنابها؛

لأنهم قومٌ ضالون عبدوا الله بلا علم، والواجب على المسلم أنه إذا أذنب أن يستغفر ويتوب ولا يضرب نفسه، ولا يظمئ، ولا يجوع، بل عليه أن يندم ويعمل صالحاً قال عز وجل: { إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ } [هود:114] وقال تعالى: { وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ } [آل عمران:135] وقال: { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } [الزمر:53]

وفي مسند الإمام أحمد بسندٍ صحيح عن علي رضي الله عنه قال: كان الرجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم إذا حدثني بالحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم استحلفته، فإن حلف صدقته، وحدثني أبو بكر -وصدق أبو بكر – ما استحلف أبا بكر – قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { ما من عبدٍ يذنب فيتوضأ ويصلي ركعتين ويستغفر الله من ذاك الذنب إلا غفر الله له ذاك الذنب }.

========

الكتاب : دروس للشيخ عائض القرني
المؤلف : عائض بن عبد الله القرني
مصدر الكتاب : دروس صوتية قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية

ابنتي تدخل الحمام بشكل متكرر وتستغرق وقتا طويلا في شطف جسمها ماذا أفعل ؟ السلام عليكم و رحمة الله وبركاته.. سؤالي بخصوص ابنتي عمرها 8 سنوات بدأت مشكلتها بالدخول المتكرر للحمام وقد لاحظت ذلك إحدى مدرساتها وعندها بدأت بمراقبتها فوجدتها تستغرق وقتا طويلا في شطف جسمها وعندما سألتها عن السبب قالت لي إنها ترتاح وتشعر بالسعادة عندما تفعل ذلك فبدأت أقنعها أن ذلك شيء غير جيد وأنها سوف تؤذي نفسها بهذا الشيء لكن دون جدوى ثم بدأت ألاحظ وأحسب لها وقت دخول الحمام وأراقبها كلما دخلت وأطلب منها بعد فترة أعتقد أنها كافية لها أن تخرج لكن دون جدوى فبدأت بتهديدها وتخويفها لكن ما لاحظته أنها أصبحت تفكر بالأمور بشكل سلبي وأنها أصبحت تستيقظ ليلا وتقول لي إن هذه المنطقة تؤلمها فما الحل ؟ علما أني أجريت لها فحوصات كاملة للتأكد من وجود أي التهابات والنتيجة أنها خالية من الالتهابات.


الأخت الفاضلة حفظك الله ورعاك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأرحب بك لنتعاون معا في حل مشكلات أبنائنا الأحباء ..
تحاول البنات في سن الثامنة التعرف إلى أعضائهن التناسلية بطرق مختلفة وبفضول كبير وأثناء ذلك يكتشفن الشعور باللذة مما يجعل الضرر ممكنا إذا ما كان هناك مبالغة في ممارسة اللعب بالأعضاء التناسلية للحصول على المتعة خاصة أن الأنثى تبدأ أعضاؤها التناسلية بالنمو مبكرا وإحساسها باللذة, ولذلك يتعلم الطفل بنتا أكان أم ولدا تصرفات العادة السرية في هذه المرحلة لعدم اكتمال صورة سلوك ممارسة الجنس مع شخص آخر أو تشوشها, وقد يتطور وتكتشف الفتاة إحساسها باللذة من خلال صديقة لها تمارس معها الاحتكاك باليد أو بالجسد إذا سنحت الفرصة لذلك وأحيانا يكون السلوك بين طفلتين معا يكتشفن أعضاء بعضهما البعض, وقد يكون من دوافع السلوك تقليد ما قد يراه الأطفال في التلفاز أو ما يسمعونه من الزملاء أو البالغين أو مجالس النساء وكلما كانت البيئة أكثر تدينا وصداقة مع الأبناء ورقيا في السلوك كلما قلت هذه السلوكيات لأن البيئة المتدينة تعتبرها مشينة وغير مناسبة وهنا علينا أن ننتبه إلى إمكانية حدوث هذه السلوكيات سرا رغم كل ذلك من باب الفضول والتعرف والتقليد والتجربة..
احرصي أن تعرفي إن كانت ابنتك قد تعرضت أو تتعرض بشكل أو بآخر إلى تحرش من قبل الخادمة أو أي شخص قريب منها تعلمت من خلاله هذا السلوك أو أيقظ عندها الإحساس باللذة, لا تهددي أو تتوعدي أو تخوفيها بكلام غير حقيقي فقد ينقلب الأمر إلى مشكلة أخرى أكبر كالصدمة من الجنس لأنها قد تتطور معها إلى الكبر وتكون مساوئها أكبر من لو مارست اللعب الجنسي , كوني حريصة على الحديث معها بكل وضوح وصراحة حول الأمر واذكري كلاما شرعيا وعلميا سليما ولا تخشي أن (تخربي) إن قمت بذلك فالصراحة والوضوح خير طريقة لإصلاح هذه المواضيع, قولي لها إن اللعب بالأعضاء يدغدغ وله متعة لكنه مؤذ لأعضائها والفتاة لها أعضاء داخلية وخارجية حساسة قد يحدث فيها تمزق والتهابات قد تتطور إلى التهابات مزمنة وتلوثات في المنطقة تحتاج إلى علاجات كثيرة وقد تؤثر عليها حين تتزوج …..
أزيلي من الحمامات أي دوشات تشطيف قوية الضخ واستبدليها بأخرى ضعيفة الضخ , لا تسمحي بالبقاء في الحمام لأكثر من دقائق وأن يبقى الباب مردودا أزيلي المفاتيح حتى لا تشعر بالطمأنينة وتمكث في الحمام وتسرح فيه أو اجعلي لها مؤقتا ومنبها تعيره على 4 دقائق على سبيل المثال, أكدي عليها أن القيام بهذه الأعمال في الحمام هو منافي للشرع الذي يحث على عدم استخدام الحمام إلا لأغراض المرحاض لأنه مكان للشياطين ويجب أن تسمي قبل الدخول ولا تمكث فيه إلا لضرورة, اضبطي مسألة الاستحمام أيضا ولا تسمحي بإطالة المكوث في الحمام تحت الدش ..
اشغلي ابنتك كل يوم بإنجاز ما تقوم به من الأعمال غير المملة والتي تنجز من خلاله ما يشعرها بالسعادة كبديل لشعورها بالسعادة في الحمام, شجعيها على اللعب مع أخواتها في البيت وعدم الجلوس وحدها وادعيها لمشاركتك العمل المنزلي والاستمتاع بعمل كيكة كل يوم تتناولها الأسرة معا,
لا تسمحي للفتيات بالنوم خارج البيت عند أي أحد كان مطلقا ولا خالتها ولا عمتها  فأغلب مشكلات التحرش أو تعلم العادات السيئة يتم في بيوت الأقارب الذين نثق بهم.
عززيها بهدايا ثمينة إذا ما حفظت من القرآن الكريم لو آية واحدة يوميا وكذا الأحاديث النبوية الشريفة وأسماء الله الحسنى, شجعيها أيضا على إنشاء عروض على الحاسوب لمواضيع مختلفة مثل أن تنشئ عرضا إبداعيا عن أسماء الله الحسنى ومعانيها أو عن الطيور في القرآن الكريم أو الحيوانات البحرية في القرآن الكريم أو أي من المواضيع التي تثير فضول الأطفال في هذه السن وشاركيها القيام بذلك فهي بحاجة لمشاركتك , وفي الصيف عززي انضمامها إلى نوادي الفتيات بحيث تتعلم مهارة رياضية فيها من الجهد البدني ما يبدد طاقتها ويشتت تركيزها عن اللعب الجنسي..حتى الآن لا نستطيع أن نحكم أن لدى ابنتك ممارسة العادة السرية لكن تبدأ هذه الممارسة من هذه السلوكيات فكوني حريصة أشد الحرص على عدم تورط ابنتك بها لأن أحد أسباب فشل الحياة الزوجية لبعض الفتيات مستقبلا ..
وأخيرا أحيطي ابنتك بالكثير من الحب والحنان والاهتمام العاطفي فقد يكون تصرفها هو احتياج للحب والأحضان والاهتمام من قبلك ومن قبل والدها ..
أتمنى لأسرتك السعادة والصلاح .
=======
مقتبس من موقع لها أون لاين بقلم المستشارة أسماء أحمد أبو يوسف .

حكم الإعجاب بين الفتيات : الإعجاب منتشر بشكل كبير وبعض الناس يقولون إن الإعجاب حرام و يستدلون بقصة قوم لوط ؛؛؛؛ و بعض الناس يقولون لا جائز اذا كان في حدود المعقول؛؛؛ و أنا الى الآن ما أعرف ايش حكمه؛؛؛ أفيدوني أفادكم الله؛؛

بعد الحمد لله. الإعجاب يختلف حكمه على حسب نوعه وحقيقته :
1- إن كان مجرد إحترام وتقدير ونظرة إعجاب إلى هذه الفتاة لما تتحلى به من ذكاء وخلق وظرافة وخفة دم ونحو ذلك من الصفات الحسنة ولا يتعدى الأمر أكثر من ذلك وإنما هو ارتياح فقط فهذا أمر جائز لا محظور فيه ولا تمنع الفتاة منه ، والأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف. وكثير من العلاقات بين الناس مبناها على المشاكلة والتوافق في الظاهر والباطن.

2- إن كان تعلق بالمعجبة بها والتفات القلب إليها ويصحب ذلك أحوال و مشاعر من الحب والعشق والهيام و الحزن و الوله والبكاء و الإغماء وقد يؤول إلى الإستمتاع المحرم والفاحشة فهذا محرم تمنع منها الفتاة وهو من عمل الشيطان وسلوك أهل الشذوذ وهو قليل في النساء بحمد الله ، وهو ناشئ عن ضعف الإيمان وقلة البصيرة وفراغ القلب ونقص وحرمان في العاطفة المباحة ، ولا يحل للمرأة إبداء هذه المشاعر إلا مع حليلها الذي ارتبطت به وفق الشرع.
وينبغي على الفتاة الحرص على صحبة الأخوات الصالحات اللاتي يذكرنها بالله واتباع شرعه و يعنها على فعل الخيرات ، وأن تكون العلاقة بهن مبنية على الحب في الله والتواصي على البر والتقوى.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

بقلم : خالد بن سعود البليهد
عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة

ما معنى توبة الكذابين ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، بعد الحمد لله و الصلاة و السلام علی رسول الله صلی الله عليه و سلم

و بعد ؛ كلنا نعلم أن من شروط التوبة: الترك: و ترك الذنب هو أعلى شرائط التوبة المقبولة، وما معنى توبة من يستغفر الله من شرب الخمر والكأس مستقرة بين كفيه؟!

أو يعزم قلبه على ترك الكذب ولسانه لا شغل له سوى افتراء الكذب؟!

أو من يبارز الملك بالمعصية ثم يطلب منه الأمان!!

إنها توبة.. لكن توبة الكذابين وسلوك غير أولي المؤمنين، المستهزئين بأحكام رب العالمين.

أستغفر الله من أستغفر الله من *** لفظة بدرت خالفت معناها وكيف أرجو إجابات الدعاء وقد *** سددت بالذنوب عند الله مجراها

أما المؤمن فيقلع عن الذنب بتوبة، ويرجع إلى الله بدمعة، وتتجافى نفسه عن فراش المعصية، ويأنف قلبه من حياة الغفلة.

تنبيه: ولكن هل معنى ذلك أن التائب يقلع عن ذنبه فلا يعود إليه أبدا؟!

كلا، ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: «ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة، أو ذنب هو مقيم عليه لا يفارقه حتى يفارق الدنيا، إن المؤمن خلق مفتنًا توابًا نسيًا، إذا ذكر تذكر» (صحيح كما في ص ج ص رقم [5735]).

أخي التائب.. اقرأ هذا الحديث مرة ثانية. تأمل وصفه لهذا العبد بالمؤمن!!.. نعم.. المؤمن فكما أن لكل جواد كبوة فلكل مؤمن ذلة، كل مؤمن له نقطة ضعف يتسلل منها الشيطان وإليه ينفذ، لكنها جولة وليست المعركة، وضربة وليست القاضية، فإذا جاءته الموعظة الصادقة والكلمة الهادية والنصيحة الراشدة يتذكر فيقلع، ويتوب فيرجع وكأن ذنبًا لم يقع، وخطيئة لم ترتكب.

 

صمام الأمان:

تذكر فلا يجاهر بالمعصية ولا يتبجح بالخطيئة، ولا يرد النصيحة، ولا يرتكب الذنب ضاحكًا حتى لا يدخل النار باكيًا. تذكر ففارق المعصية، وأهل المعصية، ومكان المعصية وكل ما يذكر بالمعصية. تذكر فأدرك أنه لحظة وقوعه في الذنب هان في نظر الله وسقط من عينه، فأوقعه في الذنب، ولو عز عنده وعلا لوقاه ونجاه وأنقذه وهداه. هل علمت الآن معنى قوله سبحانه وتعالى: {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ} [الأعراف:201]. فور وقوع الذنب منهم، وبدور التقصير عنهم. تذكروا قبل أن يرفع إبليس راية النصر فوق رؤوسهم.. فأخزوه قبل أن ينتفش، وأهانوه قبل أن يفتخر، وأردوه من شاهق إلى واد سحيق.. كل ذلك كان بأنهم…تابوا.

عندك مهلة ست ساعات!! قال رسول الله عليه وسلم: «إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ، فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها وإلا كتبت واحدة» (حسن كما فى ص ج ص رقم [2097]).

ما هذا الكرم؟! نادى الله عز وجل الذين قالوا: إن الله ثالث ثلاثة، وقالوا: إن الله هو المسيح ابن مريم، فقال: {أفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [المائدة:74].

لطيفة: قال ميمون بن مهران: “الذكر ذكران: ذكر الله باللسان، وأفضل من ذلك، أن تذكره عند المعصية إذا أشرف عليها”.

تناسب طردي: يتناسب الإيمان طرديًا مع دوام تذكر الذنب فكلما قوي الإيمان كان الذنب حاضرًا في الأذهان، مستقرًا في الوجدان، وإذا ضعف نسي العبد ذنبه قبل مغادرة موقع الجريمة، وأضاف إلى الذنب وإلى الخطيئة خطيئة دون معاتبة نفس أو حتى تأنيب ضمير.

محمد بن سيرين.. يذكر ذنبه بفضل إيمانه أربعين سنة، قال رحمه الله: أصابني دين، فقلت: أصابني ذنب أذنبته منذ أربعين سنة. قلت لرجل: يا مفلس.

ومكحول.. يذكر ذنبه سنة فيقول: رأيت رجلا ساجدًا وهو يبكي فقلت: إنه يرائي، فحرمت البكاء من خشية الله سنة.

والفضيل.. يذكر ذنبه خمسة أشهر فيقول: حرمت قيام الليل خمسة أشهر بذنب أذنبته .

وعليك أن تحدد منسوب الإيمان في قلبك في ضوء هذه العلاقة، وتسأل نفسك: كم من الأيام، بل كم من الساعات تظل متذكرًا ذنبك نادما على فعله؟! عطايا في بلايا: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه» (حسن كما في صحيح ابن ماجة رقم [3248]). يحرمك رزقه لتفتقر إليه وتذل بين يديه، فيورثك بهذا الفقر غناه، ويعطيك بهذا الذل عزه، فما أكرم الله، وما أحلم الله، وما ألطف الله حين سلبنا ليوقظنا، وحرمنا ليعطينا!! فمنعه.. صرخة تنبيه توقظ النائمين وتنبه الغافلين، والمؤمن يعلم هذا جيدا فيوقن أنه ما وقع بلاء إلا بذنب، ولا صيد طير أو قطعت شجرة إلا بترك تسبيح، ولا نسيت سورة إلا بخطيئة «وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ» [الشورى:30].

احذر مقدمات الذنب: كل ما أدى إلى حرام فهو حرام، ومن تمام إقلاعك عن الذنب إقلاعك عن مقدماته. إذا كنت من نفسك عدم صبرها عن النظر إلى الحرام، ثم دعيت إلى مكان تعرض فيه الفاحشة نفسها، وتبرز فيها المفاتن والعورات، فإن ذهابك إلى هذا المكان حرام.

إذا علمت أن راحة جسدك في أن ينام 6 ساعات مثلا، ثم سهرت سهرًا أدى بك إلى عدم إعطاء جسدك راحته، فضاعت منك صلاة الفجر من جراء ذلك، فإن هذا السهر حرام.

إذا رافقت صحبة سيئة إذا ذكرت الله ألهوك، وإذا نسيت أضلوك، وإذا خمدت في قلبك شهوة أحيوها، أو استيقظ فيك ندم قتلوه، بحيث يكون سيرك معهم مقدمة الحرام، فإن مصاحبة الرفقة الحرام حرام.

هى وصية الزاهد العابد إبراهيم بن أدهم حين قال لمن أراد التوبة: “من أراد التوبة فليخرج من المظالم، وليدع مخالطة من كان يخالطه وإلا لم ينل ما يريد”.

لطيفة: قالت زبدة أخت بشر بن الحارث: “أثقل شيء على العبد الذنوب، وأخف شيء عليه التوبة، فما له لا يدفع أثقل شيء بأخف شيء؟!

* مقتبس من سلسلة هبي يا ريح الإيمان – عندما يفرح الرب – للدكتور خالد أبو شادي .

تبت إلى الله و لكن ماذا أفعل في كلام الناس من حولي ؟

ممكن تكون عصيت ربنا

و معصية كبيرة بل معاصي

و الناس عرفت بيها

و تــــبـــــت و الحمد لله

بس المشكلة إنك كل شوية الشيطان يجيلك و يقولك و الناس اللي عرفت

و شكلك و حش بعد ما كنت إنت الصالح و الكويس قدمهم هتقولهم إيه دلوقتي

و تفضل الفكرة دي تلح عليك مش قادر تتخلص منها

الحل :

خللي دايما رضا ربنا هو الأهم عندك مش الناس

تخيل لو كل الناس رضيت عنك وربنا مش راضي إيه هيفيدك ولا حاجة

اقرأ >>>>>>

” يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ ۖ فَإِن تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَرْضَىٰ عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ “

من هؤلاء الذين الله جل جلاله يقول عنهم لو حتى أنتم أي الصحابة خير البشر بعد الرسلرضيتم عنهم

( عن المنافقين ) فالله غير راض عنهم


فما بالك الناس العاديين !!!!!! و ليسوا خير البشر بعد الأنبياء رضي الله عنهم

هذه واحدة .

التانية :

لما أتى موسى فرعون يدعوه لعبادة الله والإيمان به دار بينهم الحوار ده

” قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ ، وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ “

بص بص قاله إيه إنت ناسي اللي عملته برغم ان الله تاب عليه ” قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ”
بالضبط اللي بيحصل دلوقتي
يقولون لك إنت ناسي إنت عملت إيه و تلاقي الغمز و اللمز و التريقة .

ولا يهمك

ماذا كان رد موسى عليه السلام  : 

” قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ ، فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ “

قال له نعم فعلتها و قد أخطأت وربنا تاب علي
وأنا الآن حاجة تانية خالص ربنا تفضل علي وجعلني رسول .

وإنت كمان قول للشيطان قول لكل اللي حواليك قول للدنيا كلها أنا دلوقتي حاجة تانية
ربنا تفضل علي وهداني وجعلني من المهديين

بنحبك يا رب

يا رب حبنا يا رب

أقلعت عن مشاهدة القنوات الإباحية لكن ما زلت أشاهد بعض المقاطع من حين لآخر ماذا أفعل ؟

السلام عليكم، وردت رسالة من أحد متابعينا الأعزاء على الموقع

الرسالة يقول فيها : حقيقة كنت من المتابعين للقنوات الإباحية لفترة من الزمن ثم ابتعدت عنها بدون علاج نفسي ،  و الله يعلم مخافة عقاب الله ، لكن من فترة لأخرى أبحث عن مقطع بالجوال سواء بتويتر و خلافه لكن المخجل أن ابني 13 سنه اكتشفت بالصدفة أنه يشاهد مقاطع عن طريق الانستاجرام فما الحل لي ولهذا المراهق علما بأني أبلغ من العمر 41 سنه؟؟

———————————

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

مرحبا بك أخي الحبيب  حفظك الله و ولدك و أولاد المسلمين من كل سوء و فتنة ، و هدانا و إباكم إلى الطريق المستقيم.

و الحمد لله أن أقلعت عن مشاهدة تلك القنوات القبيحة فلله الفضل و المنة ، و سعدت كثيرا حقيقة لقولك أن الذي دفعك لترك متابعتها خشيتك من الله ، قال تعالى : “ إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ ” الملك 12.

فأسأل الله أن أكون و أنت منهم اللهم آمين .

لكن هناك مشكلة كبيرة جدا وقعت فيها أخي الحبيب ألا و هي ذهابك  بين الحين و الحين للبحث عن مقاطع إباحية بتويتر و غيره ، فأنت لم تزل مدمنا للإباحية و إن كنت في مستوى أقل بالطبع لكن لازلت مدمنا عليها هذه هي الحقيقة للأسف إن مستويات الإباحية سبعة مستويات

فإذا كنت مبتلى برؤية المشاهد السيئة فلا تفكر فيما إذا كنت مدمنا على الإباحية أم لا (لأنك مدمن)، و لكن فكر في أي مستوى من مستويات الإدمان أنت ؟

لترى في أي مستوى انت من الإدمان تابع التفصيل التالي:

1▬ التعرض بمعدل مرة أو مرتين في السنة .

2▬ بداية استخدام المواد الإباحية فأحيانا يتم النظر إلى الصور الإباحية مع زيادة الاهتمام .

3▬ علامات المتاعب تبدأ في الظهور حيث يقوم الشخص بالنظر إلى المواد الإباحية مرة واحدة في الشهر، وعادة ما يحاول أن يتجنبها ، ولكن في بعض الأحيان تكون الرغبة قوية بحيث لا يمكن السيطرة على نفسه ، و يستسلم الشخص في النهاية .

4▬ يبدأ الشخص بملاحظة زيادة التخيلات الجنسية، ومحاولات للسيطرة عليها، مما يؤدي إلى أعراض انسحاب أقوى عند الإقلاع .

5▬ المواد الإباحية تؤثر يوما بعد يوم في الشخص و في حياته حتى أنه يقضي جزءا كبيرا من اليوم في التفكير في المواد الإباحية .

6▬ المواد الإباحية تسيطر أكثر يوما بعد يوم في حياة الشخص بسبب تراخيه، مما يؤثر على العمل و الدراسة، والعلاقات الشخصية .

7▬ المواد الإباحية و مشاهدتها يستهلك معظم وقت الشخص، و وصل لمرحلة يظن أنه لا يستطيع السيطرة فيها على نفسه .

تلك هي مستويات إدمان الإباحية

لقد اطلعت على المستويات السبعة لإدمان الإباحية.

هل أوقفك شيء و أنت تقرأ ؟؟؟!!!

هل توقفت عند المستوى الأول، و لاحظت شيئا سأكرره عليك :المستوى الأول لإدمان الإباحية هو التعرض بمعدل مرة أو مرتين في السنة للمواد الإباحية.

هل تعتقد أن عبارة “مرة أو مرتين” فقط تعني أن ذلك لا يؤثر عليك و لا يضعك على طريق الإدمان ؟

إنه شيء يدعوك للتوقف حقا، فحينما يشاهد المرء مشاهد إباحية مثلا مرة أو مرتين و في السنة و ليس في الشهر، فإنه يعتقد أنه ذلك لا يؤثر على حياته العادية، إنما في الحقيقة هو يؤثر، وهو بذلك يكون مدمنا في المستوى الأول.

لهذا قال المؤلف الذي طرح هذه المستويات للإدمان: لا تفكر فيما إذا كنت مدمنا على الإباحية أم لا، و لكن فكر فيما إذا كنت مدمنا كثيرا أو قليلا؟

هذه الوقفة تلفت نظرنا إلى شيء خطير جد خطير و هو ما يعتبره عدد من الناس- من غير الملتزمين دينيًّا والمتأثرين بصحبة السوء- يعتبره شيئا عاديا أن يشاهد مشهدا هابطًا، ولا يعتبره نوع من الإدمان لم يؤثر على حياته و نفسه و شخصيته.

إن كنت تفكر كذلك، فأنت على الطريق إلى الهاوية لأن كل مدمن يظن نفسه بطلًا محصنًا في البداية.

و من هنا عليك أن تنتبه فإن كنت في بداية الطريق فهذا تنبيه لك بخطورة و ظلمة هذا الطريق فارجع و تب و حذار ان تكمل فيصعب عليك الرجوع و ربما رجعت و لكن تكون الخسارة كبيرة .

و إن كنت قد وصلت إلى أعلى مستويات الإدمان فلا تيأس فالله يقبل التوبة من عباده بمشيئته ورحمته التي وسعت كل شيء، فجاهد نفسك و اصبر و اعمل الصالحات حتى يطهر ذلك القلب وتقوى عزيمته على الترك النهائي، و أصلح ما أفسدته هذه المشاهدات السيئة و احمل اليقين في قلبك أن الله سيعينك و ازرع شجرة الأمل في قلبك حتى ترى النور من جديد فأمتك تحتاج إليك، و زوجتك و أولادك يحتاجون إليك، فأنت عونهم بعد الله في هذه الدنيا .

و انصحك أن تكمل المقال على الرابط التالي مستويات إدمان الإباحية السبعة وكبح الجماح باكرًا 

فابختصار أخي بارك الله فيك أنت انتقلت من مستوى إلى مستوى أقل منه فقط و لكنك ما زلت تعد مدمنا فعليك أن تستعين بالله و تتوب ثم تفرغ من وقتك و لو القليل للإطلاع على ما نشرناه و ما سننشره بموقعنا فهو يحوي ما يزيد عن 50 مقالة متخصصة – حتى الان – في علاج هذا الإدمان و اقرأها بتأني و فهم و أقترح عليك تطبيق ما جاء فيها من نصائح و خاصة مقال ” هل تعرف كيف توقف إدمان الإباحية “ و مجموعة مقالات ” الخطوات السبعة للشفاء “ بكل اهتمام و الله المعين و الشافي .

و كما رأيت أنت الآن حزين و قلق على ولدك لأنك اكتشفت أنه يشاهد مقاطع إباحية على الانستاجرام فاجعل تقوى الله و خوفك منه ثم حزنك و قلقك هذا على فلذة كبدك يدفعك إلى ترك هذا الذنب و قطع كل طريق يوصل إليه و فورا فهل يصلح ان ينجي الغريق غريقا !!!!

أما بالنسبة لكيفية التعامل مع مشكلة ولدك فعليك بمراجعة هذا المقال ماذا أفعل لو علمت أن ابني يشاهد موادا إباحية ؟

لماذا على المرأة فقط بأن تغطي شعرها بينما الرجل لا يغطي شعره أو كتفيه مع العلم بأن المرأة ممكن أن تفتن بالرجل ويترتب عليها مشاكل هذا السؤال من إحدى الزميلات الأجنبيات في أمريكا بحيث تريد إجابة منطقية وليست دينية مع العلم بأن الله لم يسن شيء إلا ومن ورائه حكمة؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فشريعة الله عز وجل موافقة للعقول الصحيحة والفطر السليمة، فإنها شريعة اللطيف الخبير.
وأحكامها كلها عدل وحكمة، ومن ذلك فرض الحجاب على النساء دون الرجال، فإن الحجاب فرض لمنع الوقوع في المحرم.
ولو فرض الحجاب على الطرفين، لكان فيه مشقة وحرج، فرفعت هذا المشقة بفرض الحجاب على أحد الطرفين، فمن الذي يحتاج إلى حجاب.
نظرنا إلى الرجل والمرأة، فوجدنا أحدهما طالباً والآخر مطلوباً، فأمرت الشريعة المطلوب وهو المرأة بالحجاب، فإن احتجبت ولم يرها الرجل زال الطلب بالكلية، لعدم إثارة الطالب، بخلاف ما لو فرض الحجاب على الرجل دون المرأة، فإن الرجل يراها وإن كان محجباً، ويراها سافرة، فيطلبها ولا يغني الحجاب شيئاً، فلا تتحقق الحكمة من الحجاب إلا بفرضه على المرأة.
والله أعلم.

مقبس من موقع الشبكة الاسلامية قسم الفتاوى .

هناك أمر يقلقني ويسبب لي إرهاقاً وأرقاً ، وهو أني وقعت في الفاحشة مع امرأة فكيف أتوب ، وهل يجوز لي أن اتزوج منها لستر القضية ؟ و آخر يسأل أنه وقع في الفاحشة في الخارج ، وأن المرأة حملت منه فهل يكون هذا ولده ، وهل يجب عليه إرسال نفقة الولد ؟

قد كثرت الأسئلة عن الموضوعات المتعلقة بالفواحش كثرة تجعل من الواجب على المسلمين جميعاً إعادة النظر في أوضاعهم وإصلاحها على هدي الكتاب والسنة و خصوصاً في مسائل غض البصر وتحريم الخلوة ، وعدم مصافحة المرأة الأجنبية والالتزام بالحجاب الشرعي الكامل وخطورة الاختلاط ، وعدم السفر إلى بلاد الكفار والاعتناء بالبيت المسلم والأسرة المسلمة والزواج المبكر وتذليل صعوباته .

أما بالنسبة إلى السؤال فمن فعل الفاحشة فلا يخلو من حالتين :

1- إما أنه زنى بالمرأة اغتصاباً وإكراهاً فهذا عليه أن يدفع لها مهر مثلها ، عوضاً عما ألحق بها من الضرر ، مع توبته إلى الله توبة نصوحاً ، وإقامة الحد عليه إذا وصل أمره إلى الإمام ، أو من ينوب عنه كالقاضي ونحوه . انظر المدارج 1/366

2- أن يكون قد زنى بها برضاها ، فهذا لا يجب عليه إلا التوبة ، ولا يُلحق به الولد مطلقاً و لا تجب عليه النفقة لأن الولد جاء من سفاح ومثل هذا ينسب لأمه ،ولا يجوز إلحاقه بنسب الزاني .

ولا يجوز للتائب الزواج منها لستر القضية والله يقول :  ((الزَّانِي لا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنكِحُهَا إِلاّ زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ ))[النور:3]

ولا يجوز العقد على امرأة في بطنها جنين من الزنا ، ولو كان منه، كما لا يجوز العقد على امرأة لا يدرى أهي حامل أم لا .

أما إذا تاب هو وتابت المرأة توبة صادقة وتبين براءة رحمها ، فإنه يجوز له حينئذ أن يتزوج منها ، ويبدأ معها حياة جديدة يحبها الله .

————

مقتبس من كتاب أريد أن أتوب و لكن . لفضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله .

امرأة تقول إنها تزوجت من رجل صالح وقد فعلت أموراً لا ترضي الله قبل زواجها ، وضميرها يؤنبها الآن ، وتسأل هل يجب عليها إخبار زوجها بما حصل منها في الماضي ؟

لا يجب على أيٍّ من الزوجين إخبار الآخر بما فعل في الماضي من المنكرات ، ومن ابتلي بشيء من هذه القاذورات فليستتر بستر الله وتكفيه التوبة النصوح .

وأما من تزوج بكراً ثم تبين له عند الدخول بها أنها ليست كذلك لفاحشة ارتكبتها في الماضي ، فإنه يحق له أخذ المهر الذي أعطاها ويفارقها ، وإن رأى أنها تابت فستر الله عليها و أبقاها فله الأجر والمثوبة من الله .

————

مقتبس من كتاب أريد أن أتوب و لكن . لفضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله .

كنت إنساناً ضالاً أنشر الأفكار العلمانية،وأكتب القصص والمقالات الإلحادية، و أستخدم شعري في نشر الإباحية و الفسوق ، وقد تداركني الله برحمته،فأخرجني من الظلمات إلى النور وهداني فكيف أتوب ؟

هذه و الله النعمة الكبرى والمنة العظمى ، وهي الهداية فاحمد الله عليها ، واسأل الله الثبات والمزيد من فضله .

أما من كان يستخدم لسانه وقلمه في حرب الإسلام ونشر العقائد المنحرفة أو البدع المضلة والفجور والفسق فإنه يجب عليه الآتي :

أولاً : 

أن يعلن توبته منها جميعاً ، ويُظهر تراجعه على الملأ بكل وسيلة وسبيل يستطيعه حتى يُعذر فيمن أضلهم ، ويبين الباطل الذي كان لئلا يغتر من تأثر به من قبل ، ويتتبع الشبهات التي أثارها والأخطاء التي وقع فيها فيرد عليها،ويتبرأ مما قال وهذا التبيين واجب من واجبات التوبة ،قال تعالى:{ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } البقرة/160.

ثانياً :

أن يسخر قلمه ولسانه في نشر الإسلام ، ويوظف طاقته وقدراته في نصر دين الله ، وتعليم الناس الحق والدعوة إليه .

ثالثاً :

أن يستخدم هذه الطاقات في الرد على أعداء الإسلام و فضحهم وفضح مخططاتهم ، كما كان يناصرهم من قبل ويفند مزاعم أعداء الإسلام، ويكون سيفاً لأهل الحق على أهل الباطل ، وكذلك كل من اقنع شخصاً ولو في مجلس خاص بأمر محرم كجواز الربا ، وأنه فوائد مباحة ، فإنه ينبغي عليه أن يعود ويبين له كما أضله حتى يكفّر عن خطيئته والله الهادي .

______________

مقتبس من كتاب أريد أن أتوب و لكن لفضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله .

دائما ما تساورني الشكوك بأني لن أتمكن من الزواج!

أرسل إلينا أحد القراء برسالة

السلام عليكم ، شكرا لك علي هذه الجهود عندي استفسار هل لي بطرحه أم لا …..
موضوعي بخصوص إدمان الإباحيه …فأنا والعياذ بالله مدمن إباحيه و لكن بتوفيق الله من خلال موقعكم صرت أقلل بالتدريج …سؤالي هو دائما ما تساورني الشكوك بأني لن أتمكن من الزواج و أني….. و…..  و أني إن تزوجت فسوف أفشل فما الحل و ما العلاج ؟
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

جزاني و إياكم كل الخير أخي ، تفضل على الرحب و السعة بكل سرور

لماذا تساورك هذه الشكوك ؟
و ما معنى الفشل الذي تتحدث عنه ؟

و لكن على العموم تأكد أخي أن أي مضاعفات أصبت بها جراء إدمان الإباحية سواء كانت ضعف أو ….أو …… سوف تختفي تماما بمجرد إقلاعك عنها لفترة و كلما ابتعدت كلما اختفت تماما و في فترة وجيزة بإذن الله  و هذا من لطف الله و رحمته بعباده.

و أبشرك فإن إقبالك على ترك هذا الطريق لبشرى لك على أن الله يريد لك الخير و يريد أن يصطفيك بالتوبة لكنك يجب أن تدرك أن نفسك و الشيطان لن يتركاك بسهولة في باديء الأمر فيبدأ الشيطان بالوسوسة بأمور ليست لها في الواقع حقيقة.

لا تلتفت امض و لا تلتفت ها أنت رأيت النور تنسمت ريح التوبة بدأت تنهض من جديد

امض و سارع الخطى ” ففروا إلى الله “

و اعلم أخي أن  الغزال لو لم يلتفت وراءه ما أكله السبع

كلما أصابتك الوساوس هذه استغفر كثيرا صل على النبي صلى الله عليه و سلم كثيرا و حدد مثلا لنفسك  رقما كبيرا في كل مرة تأتيك فيها هذه  الوسواس أو غيرها.

افعل هذا

و لازم الذكر و الصلوات و اقطع كل سبيل يذكرك بالماضي الموحش الكئيب

 حينها لن تأتيك الوساوس أبدا و أوصيك في كل  مرة ترتكب فيها الذنب أن تصلي ركعتين توبة لله

فقد ورد فيها حديث صحيح رواه الترمذي وأبو داود وأحمد في “المسند” وغيرهم.
فعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:” ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر له، ثم قرأ هذه الآية: وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ “ [آل عمران:135].

و تأكد أن الشيطان سيستسلم لأنه يوسوس لك على أمل العودة فإن قطعت آماله سييأس حينها تكون قد عبرت الجسر إلى ضفة النجاة .

و أهلا بك صديق عزيزا بموقعنا بوركت و حفظك الله .

أريد أن أتوب ولكن أهل السوء من أصحابي يطاردونني؟

تقول: أريد أن أتوب ولكن أهل السوء من أصحابي يطاردونني في كل مكان وما أن علموا بشيء من التغير عندي حتى شنوا عليّ حملة شعواء وأنا أشعر بالضعف فماذا أفعل؟!

ونقول لك اصبر فهذه سنة الله في ابتلاء المخلصين من عباده ليعلم الصادقين من الكاذبين وليميز الله الخبيث من الطيب .

وما دمت وضعت قدميك على بداية الطريق فاثبت ، وهؤلاء شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض لكي يردوك على عقبيك فلا تطعهم ، إنهم سيقولون لك في البداية هذا هوس لا يلبث أن يزول عنك ، وهذه أزمة عارضة ، والعجب أن بعضهم قال لصاحب له في بداية توبته عسى ما شر !!

والعجب أن إحداهن لما أغلق صاحبها الهاتف في وجهها لأنه تاب ولا يريد مزيداً من الآثام اتصلت به بعد فترة وقالت عسى أن يكون زال عنك الوسواس؟

والله يقول : {قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس ، من شر الوسواس الخناس ، الذي يوسوس في صدور الناس ، من الجنة والناس } الناس /1-6 .

فهل ربك أولى بالطاعة أم ندماء السوء ؟!

وعليك أن تعلم أنهم سيطاردونك في كل مكان وسيسعون لردك إلى طريق الغواية بكل وسيلة ولقد حدثني بعضهم بعد توبته أنه كانت له قرينة سوء تأمر سائق سيارتها أن يمشي وراءه وهو في طريقه إلى المسجد وتخاطبه من النافذة .

هنالك : { يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة } إبراهيم /27 .

سيسعون إلى تذكيرك بالماضي وتزيين المعاصي السابقة لك بكل طريقة ، ذكريات .. توسلات .. صور .. ورسائل .. فلا تطعهم واحذرهم أن يفتنوك وتذكر هنا قصة كعب بن مالك الصحابي الجليل ، لما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحابة جميعاً بمقاطعته لتخلفه عن غزوة تبوك حتى يأذن الله ، أرسل إليه ملك غسان الكافر رسالة يقول فيها : ” أما بعد فإنه قد بلغنا أن صاحبك قد جفاك ، ولم يجعلك الله بدار هوان ولا مضيعة ، فالحق بنا نواسك ” يريد الكافر استمالة المسلم حتى يخرج من المدينة ويضيع هناك في ديار الكفر .

ما هو موقف الصحابي الجليل قال كعب : ” فقلت حين قرأتها وهذه أيضاً من البلاء فتيممت بها التنور أي الفرن فسجرتها أي أحرقتها .

وهكذا اعمد أنت أيها المسلم من ذكر أو أنثى إلى كل ما يرسل إليك من أهل السوء فاحرقه حتى يصير رماداً وتذكر وأنت تحرقه نار الآخرة . ( فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذي لا يوقنون).

مقتبس من: أريد أن أتوب ولكن- محمد صالح المنجد.

ربي يوفقكم ساعدوني أنا أتخبط منذ سنين فماذا أفعل؟

سؤال : ربي يوفقكم ساعدوني أنا أتخبط منذ سنين ، تعبت ، بسبب الأفلام الجنسية ،تركت صلاتي وحياتي و نفسي ، كل مرة أحاول و أفشل ، كل مرة الجأ  لله ثم يغويني الشيطان و أعود لعادتي في ظرف قصير،حتى في رمضان ارتكبت المعاصي ، أريد الانتحار فأنا أحس بمذلتي و ضياع عزتي وكرامتي و إهانتي لديني.
السلام عليكم :

أخي في الله
قد يقع الإنسان في الذنب فيندم ويتوب ويقلع، ثم يتكرر منه الذنب فيتوب وهكذا. فيتساءل حينئذ هل لي من توبة بعد ذلك ويتكئ الشيطان على هذا الضعف ليقنعه بالتخلي عن التوبة وأنه رجل غير جاد بل و يدفعه أحيانا إلى التخلص من حياته و العياذ بالله فيخسر بهذا الخسران المبين .

لكنه حين يتفكر في نفسه جاداً فسيقول:
الذنب الأول مضى وتبت منه، وهذا ذنب أخر فأتوب منه، وخير لي أن أموت على توبة من أن أموت وأنا مصر على الذنب.

وفى السنة النبوية ما يؤيد هذا المعنى. ففي البخاري  من حديث أبي هريرة أنه صلى الله عليه و سلم قال:
[ إنَّ عبدًا أصاب ذنبًا ، وربما قال : أذنب ذنبًا ، فقال : ربِّ أذنبتُ ، وربما قال : أصبتُ ، فاغفِرْ لي ، فقال ربُّه : أَعَلِمَ عبدي أنَّ له ربًّا يغفر الذنبَ ويأخذ به ؟ غفرتُ لعبدي ، ثم مكث ما شاء اللهُ ثم أصاب ذنبًا ، أو أذنب ذنبًا ، فقال : ربِّ أذنبتُ – أو أصبتُ – آخر فاغفِرْه ؟ فقال : أَعَلِمَ عبدي أنَّ له ربًّا يغفر الذنبَ ويأخذ به ؟ غفرتُ لعبدي ، ثم مكث ما شاء اللهُ ، ثم أذنب ذنبًا ، وربما قال : أصاب ذنبًا ، قال : قال : ربِّ أصبتُ – أو قال : أذنبتُ – آخرَ فاغفِرْه لي ، فقال : أعَلِمَ عبدي أنَّ له ربًّا يغفر الذَّنبَ ويأخذُ به ؟ غفرتُ لعبدي ، ثلاثًا ، فليعملْ ما شاء ]

قال الحافظ المنذري معناه والله أعلم أنه ما دام كلما أذنب ذنبا استغفر وتاب منه ولم يعد إليه بدليل قوله { ثم أصاب ذنبا آخر } فليفعل إذا كان هذا دأبه ما شاء ; لأنه كلما أذنب كانت توبته واستغفاره كفارة لذنبه فلا يضره ” لا أنه يذنب الذنب فيستغفر منه بلسانه من غير إقلاع ثم يعاوده فإن هذه توبة الكذابين . انتهى .

 

و عن عقبة بن عامر رضي الله عنه روى : [ أنَّ رجلًا قالَ يا رسولَ اللَّهِ أحدُنا يُذنِبُ الذَّنبَ ، قالَ يُكْتبُ عليهِ ، قالَ ثمَّ يستغفرُ ويتوبُ ، قالَيُغفَرُ لَهُ ويتابُ عليهِ ، قالَ ثمَّ يَعودُ فيذنبُ ، قالَ يُكْتبُ عليهِ ، قالَ ثمَّ يَستَغفرُ ويَتوبُ ، قالَ يُغفَرُ لَهُ ويُتابُ عليهِ و لا يملُّ اللَّهُ حتَّى تملُّوا ] . و الحديث قال فيه بن حجر رحمه الله حسن صحيح وله شاهد في الصحيحين.


  و عن علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :  
خيارُكم كلُّ مُفَتَّنٍ توَّابٍ “

و الحديث صححه السيوطي في الجامع الصغير و قال عنه بن حجر له شاهد .

وقيل للحسن:ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود ثم يستغفر، ثم يعود، فقال:ود الشيطان لو ظفر منكم بهذه، فلا تملوا من الاستغفار.

وقال عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- في خطبته:”أيها الناس من ألم بذنب فليستغفر الله وليتب، فإن عاد فليستغفر الله وليتب، فإن عاد فليستغفر الله وليتب، فإنما هي خطايا مطوقة في أعناق الرجال وإن الهلاك كل الهلاك في الإصرار عليها”.

بل وهذا المعنى داخل تحت قوله تعالى : ”  وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ ”  آل عمران  135

وقوله تعالى :  ” إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ الأعراف 201

وقال النعمان بن بشير في قوله تعالى :
  وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ”  البقرة 195، يقول:إذا أذنب أحدكم فلا يلقين بيده إلى التهلكة ولا يقولن لا توبة لي ولكن ليستغفر الله وليتب إليه فإن الله غفور رحيم.

وعن البراء وقال له رجل يا أبا عمارة:  وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ” . أهو الرجل يلقى العدو فيقاتل حتى يقتل قال:لا ولكن هو الرجل يذنب الذنب فيقول:لا يغفره الله لي.

وقال سعيد بن المسيب في قوله جل و علا : ” فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا “   الإسراء 25 قال:هو الذي يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب.

وقال عطاء بن يسار في هذه الآية:”يذنب العبد ثم يتوب فيتوب الله عليه، ثم يذنب فيتوب فيتوب الله عليه، ثم يذنب الثالثة فإن تاب تاب الله عليه توبة لا تمحى”.

وعن وهب بن جرير عن أبيه قال كنت جالساً عند الحسن إذ جاءه رجل فقال:يا أبا سعيد ما تقول في العبد يذنب الذنب ثم يتوب. قال:لم يزدد بتوبته من الله إلا دنوا. قال ثم عاد في ذنبه ثم تاب. قال لم يزدد بتوبته إلا شرفاً عند الله… ثم ذكر حديثاً عنه ثم قرأ  ” إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ الأعراف201.

هذا  حتى لا يصيبك اليأس و القنوط عند وقوعك في الذنب
فإياك إياك أن تيأس و تقنط من رحمة الله مهما فعلت فاصبر و ثابر و رابط و اتق الله و واصل حتى تصل لرضى الله و كن على ثقة أنه أرحم بك من أمك فاستعن به و اقترب منه و فر إليه و افعل الخير و سابق إلى الحسنات حتى تمحو بها السيئات كلما فعلت ذنب قم و صل ركعتين توبة لله و اسنغفر كثيرا ستجد أثر الاستغفار في قلبك لكن ابدأ و جاهد نفسك و حاول و كلما سقطت عاود الوقوف و اتخذ من سقوطك نقطة انطلاقة أقوى من التي قبلها ستشعر بلذة عجيبة حينما تبذل من أجل الوصول إلى مرضاة خالقك .

و كما ذكرت لك استعن بالله أولا  ثم بموقعنا

اقرأ  كل المقالات التي فيه بعناية و طبق  التقنية القوية التي عرضناها بالموقع تحت عنوان تقنية التعرض و منع الاستجابة ستنفعك بإذن الله كثيرا

وننصحك بالاشتراك بالمنتدى ستجد فيه خير معين على التقوى و القرب من الله و اعرض فيه مشكلاتك و أرسل إلينا كلما احتجت لأي استفسار
أعانك الله و تاب عليك  و وفقك لكل خير  اللهم آمين
image_pdfimage_print