يحتاج الشعب الروسي الآن إلى جواز سفر لمشاهدة الاباحية على الانترنت


 

أصبحت مشاهدة الإباحية في روسيا أمرا صعبا للغاية. هذا ما أكده على الأقل موقع إباحي مشهور.

حيث قام أحد المواقع الاباحية الأكثر شعبية في العالم والمصنف كواحد من 39 موقع الاكثر تداولا على الانترنت من طرف شركة اليكسا ”Alexa”، قام بوضع حاجز أمام تصفح الجمهور الروسي لمحتواه، مما يجعل الأمر صعبا لهم لمشاهدة الافلام الاباحية.  

لتصفح محتوى ذلك موقع يتطلب من المواطنين الروس الآن تسجيل الدخول عبر موقع فكونتاكتي، الموقع الاجتماعي الأكثر شعبية في روسيا، والذي يطلب من المستخدمين إدخال أرقام هواتفهم، نسخة من جواز السفر وغيرها من أوراق الاعتماد الشخصية لإنشاء حساب خاص بالموقع.

 

لكن لماذا يجعل موقع إباحي الأمر صعبا على مستخدمين الروس لتصفح محتواه؟

 

على ما يبدو أن ذلك الموقع والحكومة الروسية ليسا صديقين حميمين حيث قامت الحكومة الروسية في أيلول/سبتمبر من العام الماضي بحظر الموقع بحجة تضمنه لمحتويات تضر بنمو الأطفال.  قد تعتقد أنها تهمة عادلة بما فيه الكفاية، لكنك لا تعرف السبب الحقيقي وراء هذا الأمر خاصة أن الموقع الإباحي كان يبث محتواه في جميع أنحاء روسيا دون أي قيود لما يقرب من عقد من الزمان.

في عام 2014، تم حظر الموقع الاباحي في روسيا بسبب انتشار شريط فيديو يظهر ممثلة إباحية في مقتبل العمر والتي مع مرور الوقت اكتشف انها فتاة قاصر.

 

ومع ذلك هناك من يقول أن السبب الرئيسي وراء حظر الموقع هو أنه عندما قام المعارضون السياسيون لرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحميل فيلم وثائقي محظور في ذلك الموقع على رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف، والذي كان حليفا للرئيس بوتين منذ فترة طويلة، وجد أصحاب الموقع أنفسهم أمام موقف لا يحسد عليه فاتخذوا قرار يرضي الطرفين بما في ذلك الرضوخ لقوانين وسائل الإعلام الروسية.

 

وأوضح الموقع أن البيانات الشخصية للزوار الروس المطلوبة منهم للولوج إلى محتوى الموقع لا تنشر على سيرفرات الموقع، وأنه لا يتم نقل البيانات مستخدمي فكونتاكتي (رقم الهاتف، جواز سفر المواطنين الروس) في هذه العملية، وفقا لنائب رئيس الموقع.

في وقت سابق كان المطلوب من الزوار الروس الإعلان عن عمرهم فقط قبل الولوج إلى محتوى الموقع.

 

سواء كان ذلك شكلا من أشكال الرقابة (من خلال جعل الأمر صعبا في مشاهدة الإباحية) أو المراقبة (تتبع المشاهدين من خلال أوراق اعتمادهم الشخصية)، فإنه يوم ليس كبقية الأيام بالنسبة لمدمني الاباحية في روسيا  

 

 

المصدر

 


ترجمة: الحسن عصام