هل من الممكن أن يستفيد طفلي من الواقع الافتراضي؟


نستطيع أن نستخدم كل من الواقع المعزز(AR) والواقع الافتراضي (VR) في تحسين التعليم خصوصا في مجالات (STEM) العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات مما يتيح الفرصة للعديد من الوظائف بالازدهار والتطور. حتى اليوم نستخدم تقنية AR/VR في تعليم طلاب الطب باستخدام نماذج ثلاثية الأبعاد من جسم الإنسان. كم ذلك رائع ؟!
تكلم مايكل بوديكار في TED عن الثورة التي سوف تحدث في تعليم العلوم بواسطة هذه التقنية VR.

كيف يمكن الوصول للإباحية على أجهزة الواقع الافتراضي؟
إن إدخال الإباحية تكون موجودة في فيديوهات الواقع الافتراضي في كل من أجهزة iOS وandroids من خلال اللعب على سماعات الواقع الافتراضي مثل التابعة للفيس بوك وسامسونج جير VR وكرتون جوجل على الهواتف الذكية.

أصدرت سوني مؤخرا سماعة بلاي ستيشن VR وبالفعل الإباحية متاحة عليها. وتم كشف عن مدخل الإباحية في الألعاب Games Beat التي تمتلك سماعات الواقع الافتراضي.

إن جعل فيديوهات الإباحية أن تشتغل على بلاي ستيشن الواقع الافتراضي PSVR عملية معقدة ولكن أعتقد أن العديد من المراهقين لديهم القدرة على اكتشافها وفعلها.
بغض النظر عن التكنولوجيا وتقديم الإباحية، فإن الأطفال بحاجة إلى التصفية الداخلية لرفضه. والطريقة الأكثر فاعلية لبدء هذه التصفية هي الكتاب الأكثر مبيعا: صور جيدة وصور سيئة.

هل الواقع الافتراضي أكثر إدمانا من الشاشات العادية؟
كل من لا يشغله بالفعل معدلات الارتفاع الشديد لإدمان الإباحية يجب ربط حزام الأمان وذلك لأن الواقع الافتراضي سوف يزيد من هذه المشكلة سوءاً. يشعر الناس أصحاب البصيرة بأن الواقع الافتراضي يظهر كأنه تجربه حقيقية وبالتالي أكثر إدماناً. كما ذكرت دكتور اندريو داون في مقال على VB وهي رئيس الصمود والإدمان للبحوث البحرية الأمريكية أن لديها مخاوف حقيقية بشأن الواقع الافتراضي والإدمان:
لأن الواقع الافتراضي هو أكثر إثارة للدماغ والأعصاب. قد نرى الكثير من المشاكل مع الإدمان والتعاطي لسهولة وصول هذه الأجهزة لكثير من الناس. لهذا السبب يجب تعليم الأطفال ماهي عملية الإدمان حتى يستطيع الأطفال تحسين وحماية أدمغتهم.
إن إدمان إباحية الواقع الافتراضي يكون أكثر إثارة بمجرد ارتداء أجهزة تساعد على محاكاة الجسد للاتصال الجنسي.
ولكن هناك قلق أخر للآباء الذين يعملون على حماية أبنائهم من الإباحية أنه لا أحد يستطيع رؤية الصور والفيديوهات عند استخدام الأطفال لشاشات الواقع الافتراضي حيث انه من الصعب مراقبتها لأنها أكثر خصوصية بالطفل.


 

ترجمة: سحر فيومي