هل تريد الانضمام الى الجيش الصيني؟ عليك إذا التوقف عن الاستمناء في الحال


يخشى الجيش الصيني من تزايد عدد المجندين المحتمل فشلهم في اختبار اللياقة البدنية الصارم ولكن يبدو بأن لديهم الحل وهو

تجنب الاستمناء وألعاب الحاسوب.

ويهدف رؤساء جيش التحرير الشعبي الصيني إلى ضمان أن يكون المتقدمون في حالة مثلى للانضمام إلى أكبر قوة عسكرية في العالم.

وفي هذا الشهر نشر الموقع الرسمي لصحيفة جيش التحرير الشعبي على مواقع التواصل الاجتماعي 10 أسباب فشل الكثير من المتقدمين عند العقبة الأولى

 

وقالت الصحيفة بأن 20% تم رفضهم بسبب زيادة الوزن بينما 8% آخرين تم رفضهم بسبب تضخم وريد الخصية

ولم تعلن الصحيفة عن كيفية معرفة الضباط لقضية الوريد هذه ولكنها قالت بأن مثل هذه المشاكل تحدث بسبب كثرة الاستمناء وألعاب الفيديو وعدم ممارسة القدر الكافي من التمارين الرياضية وكذلك أيضاً تم رفض أصحاب الوشوم الضخمة والواضحة مشيرين كذلك إلى أن آخرين قد تم رفضهم بسبب مشاكل الكبد المتعلقة بكثرة شرب المواد الكحولية.

وقالت الصحيفة بأنه في مدينة واحدة فقط تم رفض أكثر من نصف المترشحين بعد ما فشلوا في إظهار القوة البدنية والصحة الكافية كما قالت بكين بأن الجيش الشعبي يتمتع بمعايير عالية وقالت وزارة الدفاع في بيان “عملية التوظيف في الصين لديها قواعد وإجراءات صارمة وأضافت بأن جودة المجندين مضمونة وستظل منابعنا طويلة وقوية”

 

وهذا لم يمنع بعض مستخدمي الانترنت الصينيين من الحصول على بعض المرح مع الأخبار

فقد قال أحد مستخدمي موقع ويبو (النسخة الصينية من تويتر)” تصفح الانترنت بشكل يومي سواء على الحاسوب او الهاتف الجوال والسهر إلى أوقات متأخرة من اليل في ممارسة ألعاب الفيديو والاستمناء سيكون بالطبع أمرا غريباً إذا كانوا يتمتعون بالصحة واللياقة البدنية اللازمة”

ورأى شخص آخر الجانب الجاد من الموضوع، بأن الشباب في هذه الأيام تحولوا إلى ما يشبه: بطاطس الأريكة” دلالة على قلة الحركة وعدم ممارسة أي تمارين رياضية وهذه ليست المرة الأولى هذا الشهر التي يقف فيها المسؤولون العسكريون ضد طرق الحياة الحديثة

 

وقالت الصحيفة نفسها أن الضباط كانوا قلقين على الجنود الشباب الذين أدمنوا لعبة قتال علي الإنترنت، وأنهم يكافحون من أجل التركيز علي الحرب الحقيقية

 

رابط المقال الأصلي

 


ترجمة : Muhammad Elsalamony