إحصائيات عن الإباحية: ما هو البلد الذي يقوم بإنتاج واستضافة أكبر محتوى للإباحية؟


 

من أين أتى مفهوم الإباحية؟ من يشاهدها؟ كم من الوقت تستهلك؟

 

الإباحية صناعة ضخمة، في المقابل فإنه ليس من المفاجئ أن يكون هناك عدد ضخم من البيانات عنها. أحد الأشخاص يعمل على تجميع بعض البيانات عنها يدعى (بول والش) مؤسس خدمة (Metaset) – أحد برامج الرسائل الآمنة. خلال عمله قام بتحديد وتصنيف الملايين من صفحات المواقع الإباحية، وكافة البيانات التي استطاع أن يجمّعها تعطينا نظرة على الأعمال الداخلية للإباحية على شبكة الإنترنت.

 

من أين أتى مفهوم الإباحية؟

حسناً، لنبسط الأمر، لقد جاءت من الولايات المتحدة الأمريكية. البيانات تُظهِر أن حوالي 60% من المواقع الإباحية في العالم – حوالي 428 مليون صفحة (بمعدل أكثر من صفحة واحدة للمواطن الأمريكي) – يتم استضافتها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

والغريب أن هولندا تحتل المركز الثاني بمعدل 27% من المواقع الإباحية (187 مليون صفحة) وتأتي بعدها المملكة المتحدة البريطانية في المركز الثالث بمعدل 7% من المواقع الإباحية (52 مليون صفحة). إذا قمت ببعض الحسابات الرياضية سوف تكتشف أن الإنترنت يقوم باستضافة 713 مليون صفحة للإباحية، أو بمعدل صفحة لكل مواطن أوروبي. وهذا كم سخيف ومزعج من الإباحية.

لذا عندما نقول بأن الإباحية في كل مكان، فهذا يعني حقاً أن الإباحية في كل مكان!

 

ماهي أكثر الولايات التي تقوم باستضافة ونشر الإباحية؟

إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية تستضيف 60% من المواقع الإباحية على الإنترنت، فما هي الولايات التي تأتي منها الإباحية؟

 

حسناً، لن تربح معنا شيء إذا حزرت أنها كاليفورنيا، فهي تستضيف 66% من صفحات الإباحية التي تقوم بإنتاجها الدولة. الغالبية العظمى من الإباحية التي صنعت في الولايات المتحدة تأتي تاريخياً من كاليفورنيا – بعض الناس قاموا بتسمية وادي سان فرناندو بـ ” وادي الإباحية ” حيث أنه المكان الذي تنطلق منه الإباحية تماماً.

 

يتعادل كل من نيويورك وتكساس في المرتبة الثانية من الولايات بنسبة 8%، ولكن كل ولاية من الولايات المتحدة تستضيف على الأقل 10,000 صفحة إباحية، آخر الولايات مرتبة هي ألاسكا بمعدل 10,363 صفحة إباحية.

 

هل للنطاق أي تأثير؟

بالنظر إلى الطبيعة المشكوك فيها للمواقع الإباحية، من الطبيعي أن نفكر في أن الكثير منها يتم استضافته على نطاقات غريبة مثل. xxx ، .info وغيرها التي تشير بشكل واضح على أنها ” احتيال! “

في الواقع وبالرغم من ذلك فإن معظم المواقع الإباحية تستخدم النطاق .com بنسبة كبيرة تصل إلى 82.5%. وهناك بعض الأسباب لهذا الأمر.. أولاً استخدام نطاق .com يجعل الموقع يبدو أكثر شرعيةً (حتى ولم يكن كذلك) كما أنه أكثر النطاقات شيوعاً على الإنترنت حيث أن الناس اعتادوا أن يكتبونه في آخر الموقع دون تفكير!، هناك بعض النطاقات الأخرى المستخدمة أيضاً مثل .net، nil (هولندا أيضاً)، .org، .info.

 

تريد إحصائيات أخرى؟

حسناً هذا جيد، لأن هناك الأطنان منها! لا يمكننا مكافحة الإباحية بشكل فعّال إذا كنا لا نعرف ماذا يحدث في هذه الصناعة وعلى الإنترنت، لذلك مواكبة هذه الأمور مهم جداً.

معرفة ما نحن بصدد أن نواجهه في هذه المعركة هو الانتصار في نصف المعركة، وعلى الرغم من أن أغلبية الإباحية يتم استضافتها في الولايات المتحدة، فهي تأتي من جميع أنحاء العالم، والمشاكل المرتبطة بها هي مشاكل اجتماعية واسعة النطاق.

وعلينا جميعا أن نؤدي دورنا للمساعدة في التغلب عليها. بعد كل شيء، الاباحية ليست مجرد قضية “الفرد”، إنها قضية في كل مكان وقضية الجميع.

 

ما الذي يمكنك فعله

قم بمشاركة هذه المقالة لكي تُعلم الآخرين عن النطاق العالمي لمشكلة الإباحية، ولرفع الوعي حول المصدر الذي تأتي منه الإباحية وإلى أين تتوجه.

 

الرابط الأصلي للمقال


ترجمة: أبو غياث