أربع دراسات تثبت أن دماغ مدمن الاباحية يمكنه أن يعود طبيعيا


تكلمنا كثيرا عن أضرار إدمان الإباحيات وما تفعله بدماغك و من حولك من دمار . من الممكن أن تكون تلك المعلومات هامة لك في طريقك للتعافي ولكن لنكون صرحاء ، من الممكن أيضا أن تكون تلك المعلومات محبطة للغاية . لذا فالننظر لطرف المعادلة الآخر .

فكما أن الأبحاث العلمية أثبتت كيف أن الإباحية ضارة أثبتت أيضا أنه من الممكن التعافي . وبغض النظر عن كم من الوقت عانيت من إدمانك الإباحيات ، فالتعافي أكثر من الممكن ؛ إنها طبيعة دماغك.

 

١-الدراسة الأولى: في حال ترك الاباحية ، المسارات العصبية في الدماغ التي بنتها  الاباحية ستبدأ بالاختفاء .

(المصدر: Doidge, Norman. The Brain that Changes Itself. New York: Viking, 2007.)

 

الأمر يشبه تماما قصة “إطعام ذئب الخير” ، واذا كنت لا تعرف القصة دعني اسردها عليك .

إن هناك ذئبان حبيسان في داخلك في صراع دائم ، وأنت تستطيع أن تحدد من سينتصر باختيارك لإطعام ذئب منهما . فالذي ستغذيه سيصبح أقوى . كلما قوي ذئب الشر أصبح الآخر ضعيفا . هذا تماما ما حدث عندما ابتديت بمشاهدة الاباحية . ظللت تغذي الذئب الخاطئ حتي صار قويا . ولكنك إن توقفت وغذيت ذئب الخير سيصبح أقوى من الذئب الآخر المتمثل  في مشاهدة الاباحيات  . وكلما بنينا أشياء إيجابية في حياتنا وابتعدنا عن الإباحيات ، فإن مسارات دماغنا العصبية التي تدفعنا نحو مشاهدة الاباحيات ستختفي  وسيكون ذلك بطيئا نوعا ما ولكنه سيحدث.

 

٢- الدراسة الثانية :عندما يتوقف دماغ المدمن عن مشاهدة الاباحيات، سيحدث في الدماغ تغيرات كيميائية كثيرة . ونتيجة لذلك ، كثير ممن توقف عن المشاهدة عانى من الأعراض الانسحابية . (المصدر:Avena, N. M. and P. V. Rada. “Cholinergic modulation of Food and Drug Satiety and Withdrawal.” Physiology & Behavior 106, no. 3 (2012): 332–36.)

 

هذا من الممكن أن يبدو شيئاً سلبياً حيث يشعر المتعافي بأعراض انسحابية في البداية ولكنه في الحقيقة شئ إيجابي للغاية . الأمر مشابه للألم الذي يحدث للعضلات بعد الذهاب لصالة الألعاب الرياضية اذا كنت جربت ذلك من قبل ، ذلك الألم في العضلات مؤشر جيد لأن العضلة استجابت للتمرين وتبني نفسها لتكون أقوي ، يمكنك اعتبار الأعراض الانسحابية كذلك كأنها الألم الذي يسبق التحسن . نعم الأعراض الانسحابية قد تُشْعِر الشخص بالضيق بعض الشئ ، ولكنه يعني أن دماغنا يتغير . فبدلا من نظرك لتألمك من الأعراض الانسحابية على أنه دليل لسوء حالك ، اعتبره أنه ألم بعد التمرين لبناء دماغ أقوى .

 

٣-الدراسة الثالثة: الدماغ سيكون أكثر حساسية واستجابة للنشاطات الصحية اليومية.

(المصدر:Lisle, Douglas and Alan Goldhamer. The Pleasure Trap. Summertown, TN: Healthy Living Publications.)

 

جزء أساسي من دماغك تأثر من مشاهدتك للإباحية يُسمى ذلك الجزء بنظام المكافأة reward system . الدماغ المدمن للإباحيات أصبح ينتج كميات قليلة من “كيماويات السعادة” (مثل الدوبامين و السيروتونين و الأدرينالين..وغيرهم)، ويصبح الدماغ أيضا أقل استجابة لتلك المواد الكيميائية .

وهذا يعني أننا أصبحنا نشعر بالسعادة فقط عند إفراز تلك المواد بكثرة عند مشاهدة الإباحية . إذا تخلصنا من الاباحية كمصدر أساسي للإفراز الكيميائي لتلك المواد التي تشعرنا بالسعادة (اللحظية) ، دماغنا سيبدأ ليبحث عن مصدر جديد لتلك المواد . فيجب علينا أن نبحث عن أشياء إيجابية لنقوم بها في حياتنا وهذا بلا شك سيدعم صحتنا الجسدية و العقلية والعاطفية والاجتماعية . ومن الممكن أن تبدأ بأشياء صغيرة ولكن مع إنمائها مع الوقت ستحل مكان المسارات العصبية القديمة وستكون المصدر الأساسي لمواد السعادة لنا .

 

٤-الدراسة الرابعة :الضرر الذي حلَّ بالفص الأمامي للدماغ يتحسن و يتعافى عند ترك الإباحية

.(المصدر:Kim, Seog Ju, In Kyoon Lyoo, Jaeuk Hwang, Ain Chung, Young Hoon Sung, Jihyun Kim, Do-Hoon Kwon, Kee Hyun Chang, and Perry Renshaw. “Prefrontal Grey-matter Changes in Short-term and Long-term Abstinent Methamphetamine Abusers.” The International Journal of Neuropsychopharmocology, 9 (2006): 221–28.)

 

الإدمان يمكنه التسبب في إلحاق ضرر كبير بالدماغ ، والضرر الأكبر هو انكماش الجزء أو الفص الأمامي من الدماغ . وهذه مشكلة كبيرة لأن الفص الأمامي هو الجزء المسؤول عن اتخاذ القرارات و حل المشكلات والتخطيط . وهذا أهم الأسباب التي جعلت العلماء يصنفون الإدمان على أنه شئ قوي و يؤثر في حياة الفرد ، إنه كما أننا فقدنا الجزء الذي يجعلنا نختار الخيارات الصحيحة . وهذا سبب أن المدمنين و حتى الذين يريدون التعافي يرجعون للمشاهدة مرة أخرى .

 

هل تريد الجزء المُفْرِح ؟

الفص الامامي ينمو مجددا!

 

كأي شئ ، الأمر يحتاج بعض الوقت للتعافي ، فالفص الأمامي سينمو مجددا ،وانتصاراتك اليومية ستحدث تغيرا كبيرا علي المدى البعيد .

 

أفضل شئ أنه عندما يصبح دماغنا أكثر تحسناً بالتوقف عن الإباحية كلما شعرنا أن التعافي أكثر سهولة . فكر في الأمر كأنه عضلة تصبح أقوي و أكبر كلما دربتها و يصبح حمل الأوزان أسهل وأسهل ، أي أنه كلما ابتعدت عن الإباحيات يقوي دماغك ويصبح التعافي أسهل .

 

الأمر فقط يحتاج ان تمارس التعافي لا أكثر !


مراجعة د محمد عبد الجواد